روابط للدخول

بعقوبة: تحذيرات من مخاطر ذبح المواشي في الاماكن العامة


تشكو مدينة بعقوبة وعلى مدى سنوات من غياب اماكن رسمية مخصصة لجزر المواشي والابقار، ما يدفع الجزارين الى الذبح في محالهم او حتى في الشوارع وامام انظار المارة، الامر الذي ينطوي على مخاطر صحية وبيئية.

وقال الجزار ابو عبدالله، من سوق بعقوبة القديم "ان العديد من الجزارين يلجأوون الى ذبح المواشي والابقار في البيوت او في محالهم لعدم وجود اماكن رسمية مخصصة لهذا الغرض"، مضيفا ان "هناك من يستغل هذه الثغرة ويقوم بذبح حيوانات مريضة لحومها لاتصلح للاستهلاك البشري".

في حين قال الجزار عبد الرحمن عبد الحميد "ان مدينة بعقوبة ومنذ ثمانينيات القرن الماضي تفتقر الى ساحة لجزر المواشي"، مطالبا بأنشاء "ساحة للجزر على ان تكون قريبة من ساحة بيع المواشي شمال بعقوبة".

مواطنون من سكان بعقوبة شددوا على ضرورة ان تكون هنالك متابعة حكومية للجزارين لأن الموضوع يمس حياة المواطنين بشكل مباشر.

وقالت السيدة أم احمد "ان العديد من الجزارين يذبحون في محالهم ويبيعون اللحوم دون وجود رقيب يشرف ويتابع عملهم".

الى ذلك اوضح مدير بلدية بعقوبة سعد نصر "قبل مايقرب من شهر تم تخصيص قطعة ارض لاقامة مجزرة عليها، لكنها تقع خارج حدود بلدية بعقوبة الامر الذي يحتاج الى الحصول موافقات رسمية من رئاسة مجلس الوزراء".

يذكر ان اقضية ونواحي بعقوبة هي الاخرى تفتقر الى مجازر رسمية، حيث يتم نحر الحيوانات في الشوارع وفي محال القصابة كما هو الحال في بعقوبة.

XS
SM
MD
LG