روابط للدخول

توقعات بان يسدد العراق العجز في موازنة عام 2014


توقع خبراء ومتخصصون في الشان الاقتصادي ان يحقق العراق فائضا ماليا عام 2014، نتيجة زيادة صادراته من النفط من جهة، وارتفاع اسعار النفط من جهة اخرى.

واكد الخبير الاقتصادي الدكتور هلال الطعان ان العراق سيحقق فائضا يمكن وصفه بالجيد نتيجة ارتفاع عائداته النفطية بعد تنامي الصادرات فضلا عن ارتفاع أسعار النفط، التي سيتجاوز سعر البرميل 100 دولار، في وقت قدر العراق سعر برميل النفط ضمن الموازنة بـ 90 دولارا.

وكان المتحدث باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي اعلن ان اولوية الحكومة خلال العام المقبل هو سد العجز المتوقع في الموازنة 2014 الذي يتجاوز 30 ترليون دينار.

وزارة النفط بدورها اعلنت قدرتها انتاج 4 ملايين برميل يوميا حصة اقليم كردستان منها 400 الف برميل. وأكد المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد ان الوزارة تتوقع ارتفاعا في أسعار النفط مع زيادة الطلب عليه خاصة في الأسواق الأسيوية، لافتا الى ان حقولا جديدة ستدخل للخدمة الامر الذي سيزيد حتما من حجم صادرات العراق النفطية.

يشار الى ان العراق استطاع خلال 2013 زيادة صادراته النفطية لتزيد عن مليونين و900 ألف برميل يوميا، ويسعى العراق لدخول السوق الأسيوية بقوة بعد ان وقع عقودا طويلة الامد مع عدد من الدول الصناعية المهمة منها كوريا الجنوبية واليابان والهند.

XS
SM
MD
LG