روابط للدخول

صحيفة باس: اغلاق اغلب عيادات الاسنان في اقليم كردستان


صحيفة باس كتبت ان اغلب عيادات الاسنان في مدن اقليم كوردستان جرى اغلاقها بسبب المخاوف من انتشار مرض الايدز، واضافت الصحيفة ان وزارة الصحة في اقليم كردستان قامت باغلاق العديد من عيادات الاسنان في المستشفيات الحكومية والاهلية بسبب عدم استخدام الاجهزة الجيدة وتعرض هذه الاجهزة الى الصدأ ما قد تتسبب في نقل العديد من الامراض ومنها الايدز والتهاب الكبد الفايروسي.
الصحيفة قالت ايضا ان الوزارة اصدرت تعميما باغلاق جميع عيادات الاسنان واقسامها في المستشفيات والمراكز الصحية، فيما قامت نقابة اطباء الاسنان في اربيل بارسال تعميم الوزارة الى القائممقامية والتأكيد على اغلاق اي عيادة اسنان لا تتوفر فيها اجهزة تعقيم او تهمل في تعقيم الادوات.

وتقول باس في خبر اخر ان عشرات الالاف من اللاجئين السوريين في اقليم كردستان سيعودون الى ديارهم، ونقلت الصحيفة عن ديندار زيباري نائب مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في الامم المتحدة قوله ان عدد اللاجئين السوريين الى الاقليم بلغ ربع مليون لاجئ وان 20 الفا منهم قد عادوا بالفعل الى ديارهم في كردستان سوريا، واضاف ان حكومة الاقليم لا تمنع اي لاجئ من العودة اذا رغب في ذلك وانها لن تقوم بارسالهم بالقوة الى بلدهم.

صحيفة ئاوينه كتبت ان عددا من المتهمين بقتل الصحفي كاوة كرمياني جرى اعتقالهم من قبل الاجهزة الامنية في منطقة كلار، واضافت الصحيفة ان المعلومات التي حصلت عليها تشير الى ان عددا من الاشخاص المرتبطين بعصابة خطيرة في كرميان جرى اعتقالهم وان المعتقلين كانوا قد اقترفوا العديد من الجرائم في هذه المنطقة، وتشير التحقيقات الى ان اغتيال كاوة جرى من قبل خمسة اشخاص كانوا يستقلون سيارتين وان قائد هذه المجموعة عسكري برتبة نقيب كان متهم بجريمة خطف.

وفي خبر اخر ذكرت الصحيفة ان اتفاقا مبدئيا جرى على شكل الحكومة المقبلة في اقليم كردستان ،وتقول الصحيفة ان معلوماتها تشير الى ان توزيع المناصب سيكون بالشكل الاتي رئيس الحكومة للحزب الديمقراطي الكردستاني اضافة الى نائب رئيس البرلمان فيما يكون منصب نائب رئيس الحكومة من حصة الاتحاد الوطني ورئيس البرلمان من حصة حركة التغيير فيما يرى كل من الاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية ان منصب سكرتير البرلمان هو من حقه، واضافت الصحيفة ان حزبي السلطة الديمقراطي والاتحاد الوطني الكوردستاني لن يكون في مقدورهما كالسابق ادارة دفة الحكم بسبب مشاركة اطراف كثيرة مؤثرة في الحكومة.

صحيفة ميديا كتبت ان الكورد سيخسرون ناحية السعدية الى الابد، ونقلت الصحيفة عن مدير ناحية السعدية احمد سامر زركوشي قوله ان الوضع الامني في السعدية مقارنة مع الفترات السابقة افضل ولكن رحيل العوائل الكردية من الناحية مستمر، واعرب سامر عن اعتقاده بان توفر الخدمات وتأمين الوضع الامني يمكن ان يحل المشكلة في الناحية لكن الحكومات لا تعمل من اجل ذلك ولذلك فان العوائل الكردية تهجر الناحية الى اقضية خانقين وكلار ومدن كردستان الاخرى وان هذه الهجرة ادت الى تدني نسبة الكرد في الناحية الى 5%.

XS
SM
MD
LG