روابط للدخول

اربيل: اعتصام في اليوم العالمي لحقوق الانسان


علي محمود خلال الاعتصام المنفرد

علي محمود خلال الاعتصام المنفرد

اعتصم الناشط المدني علي محمود يوم الثلاثاء بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان لمدة ساعتين ولوحده امام مبنى مجلس الوزراء في حكومة اقليم كردستان، مطالبا بالافراج عن مجموعة من النشطاء الكرد الايرانيين كانوا قد اعتقلوا قبل نحو شهر باربيل على خلفية الاعتداء على القنصلية الايرانية في المدينة.

وكانت اربيل شهدت الشهر الماضي عدة تظاهرات واعتصامات لنشطاء كرد ايرانيين متواجدين في الاقليم، احتجاجا على قيام ايران باعدام نشطاء كرد، قام بعدها بعض النشطاء بالاعتداء على القنصلية الايراينة في اربيل من خلال رميها بالحجارة، مما دفع بحكومة الاقليم الى اعتقال مجموعة منهم لا يزالون رهن الاعتقال.

وقال الناشط المدني علي محمود انه "قرر الاعتصام لمدة ساعتين وذلك بعد مرور شهر ويومين على حادثة اعتقال ثمانية من نشطاء كردستان الشرقية"، مضيفا ان هذا الامر مخالف لقانون تنظيم التظاهرات الذي ينص على ان عملية الاعتقال يجب الا تستمر لاكثر من شهر".

وافترش الناشط محمود ارضية الباحة الخارجية لمبنى مجلس الوزراء في حكومة الاقليم بصور المعتقلين، وشعارات عن حقوق الانسان وحق تنظيم التظاهرات والحقوق الدستورية، ثم قام بحرقها على اعتبار انه لا وجود لها في الاقليم.

ولفت محمود الى ان "المعتقلين لم يشاركوا في الاعتداء على القنصلية الايرانية، وان هذا دليل على ان حكومة الاقليم لا تعمل وفق الدستور والقوانين الموجودة في الاقليم".

وكان رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني وعد في تصريحات له الاسبوع الماضي، بالتعامل مع هؤلاء المعتقلين وفق القانون، مؤكدا انهم احدثوا الفوضى في المدينة باعتدائهم على القنصلية الايرانية.

يذكر ان يوم حقوق الإنسان مناسبة يحتفل بها سنوياً حول العالم في 10 من كانون الاول ديسمبر، وتم اختيار هذا اليوم من أجل تكريم قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة حول الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي كان أول إعلان عالمي لحقوق الإنسان.

XS
SM
MD
LG