روابط للدخول

"الصباح الجديد" البغدادية: القاعدة تهدد بـ"هتك الأعراض" لتجنيد شباب العشوائيات في ديالى


نبدأ جولتنا على الصحف الصادرة في بغداد الاحد من "الصباح الجديد" التي كشفت عن لجوء تنظيم القاعدة في ديالى الى اسلوب جديد لتجنيد الشبان في مناطق العشوائيات المنتشرة ببعقوبة وبقية مدن المحافظة يعتمد على التهديد بـ"هتك العرض".

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني في المحافظة قوله "ان الاجهزة الأمنية اعتقلت قبل اسابيع شابا في اوائل العقد الثاني من عمره خلال عملية دهم قرب بعقوبة متورط بالعديد من اعمال العنف ومرتبط بتنظيم القاعدة".

ونقلت "الصباح الجديد" عن المصدر وهو ضابط برتبة عقيد، طلب عدم الكشف عن هويته، توكيده "ان المعتقل ادلى باعترافات مهمة في مسارات متعددة، الا ان ما اثار المحققين هي طريقة تجنيده من قبل القاعدة، التي اعتمدت اطار التهديد بهتك العرض عن طريق استهداف شقيقاته، كونه ينتمي الى اسرة فقيرة الحال تعيش وسط عشوائية تنعدم فيها ابسط المقومات الحياتية".

واوضحة المصدر "أن القاعدة استغلت خوف الشاب على شقيقاته ما دفعه الى التعاون مع القاعدة في بادئ الامر، وسرعان ما تورط شيئا فشيئاً بأعمال العنف ليصبح فيما بعد اداة تتلاعب بها القاعدة كيفما تشاء".

وفي موضوع ليس ببعيد عن التنظيمات المسلحة قالت صحيفة "المدى" البغدادية ان وزير الخارجية هوشيار زيباري حذر من "تشكيل امارة اسلامية في سوريا صعبة المراس لا يمكن السيطرة عليها".

وقالت الصحيفة ان زيباري اكد في كلمة له خلال المؤتمر الامني المنعقد في البحرين أن "انتشار داء المجاميع المتطرفة بين ثوار سوريا يزيد من احتمال تشكيل اقليم يحكمه المتطرفون في قلب المنطقة"، مطالبا العالم بأن "يتعامل معها في حال نشوئها".
اقتصاديا اهتمت صحيفة "العالم" بموضوع الجدل الدائر حول مسألة اعادة هيكلة العملة العراقية.

واشارت الصحيفة الى ان البنك المركزي اكد عدم قدرته على حذف أصفار العملة العراقية، أو إضافة أوراق نقدية جديدة، خوفاً من إرباك السوق العراقية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفته بالمطلع في ادارة البنك المركزي قوله "ان رئيس البنك المركزي، وبعد التشاور مع المسؤولين والمستشارين في البنك، قرر ارجاء اي عملية جديدة تتعلق بالعملة النقدية العراقية، بما فيها إضافة فئات ورقية جديدة أو حذف أصفار".

في المقابل نقلت "العالم" عن احمد حسن فيض الله، عضو اللجنة المالية النيابية، ان اللجنة "ناقشت مع محافظ البنك المركزي ملف إجراء تغييرات على العملة العراقية، وتوصل الجميع إلى قناعة بصعوبة حذف الاصفار او اضافة عملات جديدة وحتى عملات نقدية، وذلك لعدة اسباب منها عدم وجود دراسة حقيقية للسوق العراقية وامكانية ارتباكها في حال البدء بمشروع ضخ عملات جديدة او حذف الاصفار".

XS
SM
MD
LG