روابط للدخول

"كوردستاني نوى": مدير حماية أمن كردستان يعلن ان اكثر من 200 شاب كردي التحقوا بتنظيم القاعدة في سوريا


اكدت صحيفة "هاولاتي" ان قانون الحصول على المعلومات الذي دخل مرحلة التنفيذ في ايلول الماضي لا يزال معطلا ، وعزت اطراف ذات علاقة عدم تنفيذ القانون الى عدم الاتفاق على وضع التخصيصات الكافية لتنفيذه في ميزانية عام 2013 .

واضافت الصحيفة ان القانون يلزم كل المؤسسات الحكومية، والخاصة بتخصيص موظف لتلقي طلبات المواطنين والصحفيين للحصول على المعلومة التي يطلبونها.

صحيفة "كوردستاني نوى" نقلت عن تصريح لمدير وكالة حماية امن اقليم كردستان لاهور شيخ جنكي ان الوكالة ستبذل مابوسعها من اجل الكشف عن قتلة الصحفي كاوة كرمياني، الذي اغتيل امام بيته في مدينة كلار، واكد ان القتلة سيقدمون للعدالة مهما كانت الجهة، التي تقف خلفهم، وانه لن يسمح لهؤلاء بتخريب الامن والاستقرار في الاقليم.

من جهة اخرى كشف شيخ جنكي ان اكثر من 100 شاب كردي من السليمانية وحلبجة التحقوا بتنظيم القاعدة في سوريا، بينما بلغ عدد الملتحقين من اربيل ودهوك الى التنظيم اكثر من ستين شابا، وعدد مقارب من مناطق كركوك ودوز خورماتو، وان معلومات الوكالة تشير الى ان هؤلاء الشباب يتلقون تدريباتهم في سوريا في معسكرات تابعة القاعدة وان 25 منهم اعلنوا استعدادهم القيام بعمليات انتحارية.

صحيفة "خبات" اشارت الى ان لجنتين من المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، والاتحاد الوطني الكردستاني، اكدا خلال اجتماع لهما على التزامهما بالاتفاق الاستراتيجي في التعامل مع نتائج الانتخابات.

واشارت الصحيفة الى ان اللجنتين تناولتا عددا من المحاور: الاول التأكيد على استمرار الاتفاق الاستراتيجي بينها، وعلى وحدة الصف الكردي عن طريق دعم تشكيل الحكومة، وتأمين الامن الاستقرار في الاقليم، والتأكيد على وحدة الموقف، وخوض انتخابات البرلمان العراقي في المناطق المتنازع عليها بقائمة موحدة تشارك فيها كل الاطراف الكردستانية، وادانة العملية الارهابية في كركوك، وضرورة دعم القوى الامنية في المحافظة.

وذكرت الصحيفة ان منظمتي التنمية البشرية، وسيادة القانون، بالتعاون مع مؤسسات حكومية في الاقليم اقامتا مؤتمرا في اربيل تحت شعار العنف والتعايش الديني في كردستان، وان عددا من رجال الدين الاسلامي والمسيحي وكتاب ومثقفين وصحفيين قد شاركوا في المؤتمر.

واضافت الصحيفة ان بحوثا ودراسات قد جرى تقديمها الى المؤتمر تناولت الجوانب التاريخية والعلمية والثقافية المتعلقة بمحور المؤتمر، وقد قرر المؤتمرون عقد مؤتمرات مماثلة في مدن سنجار وحلبجة لنفس الغرض.

XS
SM
MD
LG