روابط للدخول

القرنة: سكان بعض الاحياء يصفون مناطقهم بالمنكوبة


احد شوارع حي السلام في القرنة

احد شوارع حي السلام في القرنة

وصف ساكنو حيي السلام والنصيّر في قضاء القرنة، شمالي محافظة البصرة مناطقهم، بالمنكوبة، إذ على الرغم من مرور فترة على هطول الامطار، مازال سكان الحيين وغيرهما في القضاء تعاني من مشاكل خدمية كثيرة.


وقال المواطن احمد حسن أن منطقته لا يمكن الوصول اليها بسبب الوحل الذي خلفته الأمطار، فيما تقطعت السبل بالمواطنين. ودعا المواطن عماد قاسم الى الاسراع في رصف الشارع العام في الحي بمادة السبيس من أجل وصول الطلبة الى مدارسهم. وأكدت المواطنة أم علي على أن ما وعدهم به المسؤولون في اصلاح شوارعهم لم ينفذونه. وقال المواطن عباس كاظم: أننا نسمع عن مشاريع لكننا لم نراها على الرغم من تعاقب عدد من المحافظين على البصرة.

ويرى المواطن جاسب ماهر ممثل منطقة حي السلام "أن المسؤول لا يستجيب لطلبات المواطنين. وان هناك ازدواجية في التعامل مع المناطق القريبة من المسؤول، أو التي يوجد فيها أحد من ذويه.

الى ذلك قال مدير بلدية القرنة وكالة المهندس طارق محمد زباري "أن هناك حلولا وقتية وضعت لمنطقتي النصير والسلام، من خلال حفر سواق لتصريف مياه المجاري والامطار"، مشيراً الى "ان تخصيصات مالية بمبلغ 100 مليون دينار أقرتها الحكومة المحلية لكل منطقة في البصرة لوضع حلول سريعة، وللتخفيف عن معاناة المواطنين تم الاتفاق مع المجلس البلدي وقائمقام القضاء على شراء مادة السبيس واستخدامها لحين احالة مشروع مجاري القرنة الى شركات منفذة.

الى ذلك صرح النائب الثاني لمحافظ البصرة محمد طاهر التميمي لاذاعة العراق الحر "أن قضاء القرنة يعاني من مشاكل كثيرة في البنى التحتية، وأن الشركة الاسبانية التي إحيل اليها مشروع مجاري القرنة كان من المفترض أن تنجز العمل عام 2010 لكنه إتضح بانها شركة وهمية، ما تسبب في تأخير المشروع، الذي يعد من أكبر المشاريع في القضاء"، موضحا "أن المشروع سيحال الى شركة عالمية رصينة بعد التأكد من معيارية عملها والمشاريع التي نفذتها من قبل".

XS
SM
MD
LG