روابط للدخول

الموصل: دعوات مدنية ودينية لتحديث السجلات الانتخابية


تقول ناشطة تعمل في منظمة مدنية بالموصل ان ضعف اقبال مواطني محافظة نينوى على تحديث سجلاتهم الانتخابية دفع منظمتها لعقد ندوة حوارية بعنوان "تحديث سجلات الناخبين واجب وطني"، إستضافت فيها عدداً من وجهاء المدينة ومثقفيها.
وأضافت رئيسة منظمة "الايادي البيضاء لدعم المرأة والاسرة والطفل" بسمة محمد بسيم:
"الهدف من الندوة هو حث المواطنين من خلال النخب وشيوخ العشائر في نينوى على ضرورة تحديث سجلاتهم الانتخابية، استعداداً للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، باعتبار ذلك واجباً وطنياً ودينياً تقع مسوؤليته علينا جميعاً، خاصة وان هناك ضعفاً في اقبال المواطنين على تحديث السجلات".

وتباينت آراء مواطنين تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر في مدينة الموصل بشأن تحديث سجلاتهم الانتخابية، وقال المواطن محمد سالم:
"انا لن أحدّث سجلي الانتخابي، ولن اشارك في الانتخابات المقبلة، لان التجربة كانت مريرة في الانتخابات الماضية، فلم تتحقق وعود المرشحين التي تلقيناها قبيل تلك الانتخابات، وسيتكرر الشيء نفسه في هذه الانتخابات ايضا".

الا ان المواطن عوف علي يدعو جميع المواطنين لتحديث سجلاتهم الانتخابية، ومن ثم المشاركة في الانتخابات، ضمانا لعدم ضياع اصواتهم وانتخاب ممثليهم الحقيقيين، مشيراً الى ان هذا الأمر يمثل واجباً وطنياً على الجميع.

الى ذلك اكد مدير المفوضية السامية لشوؤن اللاجئين في نينوى رعد العباسي ان الضغوط التي تتعرض لها محافظة نينوى والخلافات السياسية الحالية في العراق تشكل دافعاً لضرورة مشاركة المواطنين في الانتخابات المقبلة واختيار من يمثلهم، وان هذا واجب وطني واخلاقي يقع على عاتق الجميع.
فيما دعا الشيخ كنعان بشير المواطنين الى تحديث سجلاتهم، مشيرا الى ان المجمع الفقهي لعلماء العراق أصدر مؤخرا فتوى بضرورة تحديث المواطنين لسجلاتهم الانتخابية.

XS
SM
MD
LG