روابط للدخول

الصحة تؤكد ازدياد الامراض بسبب تلوث المياه في بغداد


شكا مواطنون من الاعباء الاقتصادية لشراء المياه المعبأة، بعد اضطرارهم للامتناع عن شرب ماء الاسالة، بسبب التداخل الحاصل بينها وبين مياه الامطار والمجاري، خاصة بعد الفيضان الذي سبتته موجة الامطار الاخيرة في بغداد.

ويقول المواطن سلام حامد إنه يحاول أن يبتعد عن شرب مياه الاسالة الا في بعض الحالات التي يضطر فيها، تفادياً لحدوث الامراض والتبعات المترتبة على شرب هذا الماء، خصوصا وأن بعض شبكات المياه قديمة ومتكسرة.

ويؤكد المواطن جعفر حسن أن ماء الاسالة ثقيل نوعا ما والمياه المعبئة افضل في الاستعمال حفاظاً على الصحة، مبينا أنه لم يشرب ماء الاسالة منذ ما يزيد على عامين.

ويذكر الأستاذ في كلية طب ابن سينا الدكتور لؤي فرحان أن هناك ازدياداً واضحاً في عديد حالات التسمم وحمى التيفوئيد بسبب تلوث مياه الشرب.

من جهته اكد معاون مدير عام دائرة الصحة العامة في وزارة الصحة الدكتور محمد جبر حصول زيادة ملحوظة في عديد المصابين بامراض انتقالية عن طريق مياه الشرب، مضيفاً أن هناك مشاكل عديدة في شبكات المياه مثل قدمها واختلاط مياه المجاري الثقيلة معه، وقال أن ذلك يعالج بزيادة مادة الكلور المضافة لمياه الشرب.

الى ذلك اشار مدير ماء بغداد المهندس عمار موسى الى الجودة العالية للماء المنتج من مشاريع تصفية المياه في بغداد، مشيراً الى ان كثرة التجاوزات على شبكات نقل المياه والربط العشوائي عليها، ادى الى دخول تسربات من المياه الجوفية ومياه المجاري واختلاطها مع مياه الشرب.

XS
SM
MD
LG