روابط للدخول

الوكالة الاميركية للتنمية الدولية تحث على مكافحة الفساد


شعار الوكالة الأميركية للتنمية الدولية

شعار الوكالة الأميركية للتنمية الدولية

في اول زيارة الى العراق بعد توليه منصبة قبل ثلاثة اشهر، دعا نائب المدير العام للوكالة الامركية للتنمية الدولية (USAID) مارك فايرستين الحكومة العراقية الى ضرورة الحد من عمليات الفساد المتفشي في العديد من المشاريع التي تقودها الوكالة بالتعاون مع الجانب العراقي والتي تمول من اموال دافعي الضرائب الأمريكيين.

وفي معرض رده على سؤال لاذاعة العراق الحر خلال مؤتمر صحفي عقده في بغداد اليوم (الاثنين) حول تأثير الفساد على عمل الوكالة في العراق، دعا فايرستين الحكومة العراقية الى اخذ دورها في الحد من عمليات الفساد التي بدأت تؤثر بشكل كبير على مسعى الوكالة لزيادة النمو الاقتصادي في البلاد، مشيراً الى ان وجود الفساد يعني ضعف النمو الاقتصادي، فضلاً عن تأثيره على الكثير من المشاريع الاخرى.

واستحدثت الوكالة مؤخرا عددا من المشاريع الجديدة منها مشروعا "ترابط" و"فرص"، فضلاً عن تقديم المشورة التقنية للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في استعداداتها لخوض الانتخابات المقبلة، الا ان هذه المشاريع باتت اليوم تصطدم بالعديد من التشريعات التي تقف حائلاً دون تقديم العديد من الخدمات التي تقدمها الوكالة سواء على صعيد المواطن او حتى على صعيد المجالس المحلية، كما بيّن نائب مدير مشروع الاصلاح الاداري العراقي نائل شبارو.

ويعد مشروع "فرص" مشروعا خاصا بتشغيل اليد العاملة باسلوب حديث يستخدم للمرة الاولى في العراق من خلال الاستعانة بشركة مايكروسوفت العالمية التي انشأت بوابة الكترونية للربط بين اصحاب المشاريع من القطاع الخاص والعاطلين من اصحاب الشهادات او من غير المتعلمين على ان يتم الولوج لهذه البوابة عبر موقع الكتروني خصص لهذا الامر.
واكدت مديرة شركة مايكروسوف في العراق هدى يوينان ان مشروع "فرص" اسهم حتى الان في خلق اكثر من 2800 فرصة عمل للشباب من خلال البوابة الالكترونية الخاصة بالمشروع فضلا عن المساهمة بخلق شراكة بين المنظمة والقطاع الخاص.

وسبق الوكالة الاميركية للتنمية الدولية في العراق ان ساهمت بالعديد من المشاريع على مدار السنوات العشر الاخيرة كان ابرزها بناء اكثر من 200 مدرسة وتقديم خدمات صحية اولية لعدد كبير من المرضى، فضلاً عن تقديم المشورة لمفوضية الانتخابات التي خاضت العديد من التجارب الانتخابية خلال السنوات العشر الاخيرة.

XS
SM
MD
LG