روابط للدخول

انقرة تقترح عقد اجتماع ثلاثي لحل الخلاف النفطي بين بغداد واربيل


وزير الطاقة التركي تنر يلدز ووزير الثروات الطبيعية في حكومة إقليم كردستان العراق آشتي هورامي يتحدثان في مؤتمر صحفي بأربيل

وزير الطاقة التركي تنر يلدز ووزير الثروات الطبيعية في حكومة إقليم كردستان العراق آشتي هورامي يتحدثان في مؤتمر صحفي بأربيل

قال وزير الطاقة التركي تنر يلدز انه اقترح على الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان العراق عقد جلسة ثلاثية، بحضور الجانب التركي لمناقشة الخلافات الجارية بين بغداد واربيل بخصوص تصدير النفط عبر الانبوب النفطي الجديد الذي يربط ابار الاقليم النفطية بميناء جيهان التركي.

تصريحات الوزير التركي جاءت في المؤتمر الدولي الثالث للطاقة في اقليم كردستان الذي انطلقت فعالياته اليوم (الاثنين) باربيل، بمشاركة نحو 300 شركة و800 شخصية مختصة في مجال النفط ويستمر ثلاثة ايام.

وغلبت على الكلمات التي القيت في المؤتمر قضية مد الانبوب النفطي الذي يربط ابار الاقليم بميناء جيهان التركي وتعترض عليه الحكومة العراقية التي ترى نفسها الوحيدة التي لها الحق في ابرام اتفاقيات حول تصدير النفط الى الخارج.

تنر يلدز

تنر يلدز

وكان وزير الطاقة التركي تنر يلدز اجرى مساء (الاحد) مباحثات مع نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، وصفها بالايجابية، معلناً انه اقترح عقد اجتماع ثلاثي بين بغداد واربيل وانقرة للوصول الى حل للخلاف على تصدير النفط من الانبوب الجديد.

الى ذلك، أشار رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني الى ان نجيرفان بارزاني

نجيرفان بارزاني

المباحثات التي أجراها مع الجانب التركي لتصدير النفط من ابار الاقليم عبر الانبوب الجديد، جاءت وفق ما نص عليه الدستور العراقي الذي اعطى هذا الحق للاقليم، حسب قوله، مشدداً على انهم ماضون في تنفيذ الاتفاقية ولن يتخلوا عنها، واضاف:
"المباحثات جرت بشكل جدي، وفيها تفاصيل كثيرة، وهي مباحثات بناءة ونعرف ما يتوجب علينا كمواطنين عراقيين حسب الدستور العراقي،.
ولفت بارزاني الى ان الاقليم يملك احتياطياً نفطياً يصل الى 45 مليار برميل من النفط مع 3 الى 6 ترليون متر مكعب من الغاز الطبيعي.

الى ذلك اعلن وزير الثروات الطبيعية في حكومة اقليم كردستان اشتي هورامي انجاز العمل بالانبوب الجديد، مضيفاً:
"عملية مد الأنبوب استغرقت اقل من عام، واجرينا مؤخرا عملية تجريبية، حيث نضخ عبره في الوقت حالي 8 الاف برميل يومياً، وفي حال تم التوصل الى اتفاق مع بغداد فنستطعي ضخ 300 الف برميل يومياً، واننا بصدد رفع الانتاج من ابار الاقليم مع بداية عام 2015 الى مليون برميل".

ويقول المتحدث باسم حكومة اقليم كردستان العراق سفين دزيي في حديث لاذاعة العراق الحر ان حكومة الاقليم سوف تدرس مقترح وزير الطاقة التركي لعقد اجتماع ثلاثي من اجل ان يكون هناك تفاهم وتواصل.
وتعليقا على الخلاف الموجود بين بغداد واربيل حول تصدير النفط من الانبوب الجديد، اكد نائب رئيس لجنة النفط والطاقة في مجلس النواب العراقي علي الفياض على ضرورة ايجاد تنسيق موحد بين الحكومة الاتحادية والاقليم حول هذه المسألة، داعياً الى ان يكون هناك تنسيق بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم والمحافظات المنتجة للمحافظة على المال العام.

XS
SM
MD
LG