روابط للدخول

السليمانية: تحذيرات من توجه شباب كورد الى سوريا للقتال


اثارت اعترافات نشرتها وسائل اعلام محلية لشاب كوردي كان ينتمي الى جماعة تطلق على نفسها "المهاجرون والانصار" في سوريا بان الجماعة تقوم باعمال "قتل وابتزاز للمدنيين في سوريا" أثارت حالة من القلق لدى الاهالي، ورجال الدين في السليمانية، إذ حذر بعضهم في احاديثهم لاذاعة العراق الحر من "تفاقم ظاهرة توجه الشباب الكورد الى سوريا للجهاد" مطالبين الجهات الامنية "باتخاذ اجراءات مشددة للحد من هذه الظاهرة، وملاحقة من يقوم بتجنيد هؤلاء الشباب ومحاسبتهم بشدة" .

واشار عضو لجنة الافتاء في السليمانية محمد عمر الى أن "القتال في سويا ليس جهادا، بل هو صراع داخلي واقليمي، وكل من يقتل هناك من الشباب الكورد لايعد شهيدا"، مضيفا "اعتقد ان الشباب الكورد يقعون تحت تأثير الخطابات الدينية التي تطلق من خارج العراق، وتدعو الى الجهاد في سوريا، وهدف هذه الخطابات سياسي بحت".

أما الاستاذ الجامعي مريوان سعيد فقد اشار الى أن "الظروف السياسية التي تمر بها المنطقة لها تأثير كبير على شباب الاقليم الراغبين بان يكون لهم دور فيها، لذا هم يسلكون طريق الجهاد مهما كان مفهومه لذلك"، مضيفا "ان التوعية ضرورية جدا لتثقيف الشباب بمفهوم الجهاد، وهنا تقع المسؤولية الاكبر على عاتق رجال الدين لان لهم تاثير فكري وعقائدي كبير على الشباب في هذه المرحلة العمرية، فضلا عن دور وسائل الاعلام ومنظمات المجتمع المدني المهم في هذا المجال" .

غير أن المواطن محمد زيرك يعتقد أن اسباب توجه الشباب الكوردي الى سوريا ترجع الى "تزايد البطالة بينهم خصوصا من الخريجين وتقصير الجهات الامنية في ملاحقة الخلايا الجهادية الموجودة في الاقليم".

يشار الى أن سلطات مطار السليمانية كانت قد اعتقلت شابا كورديا لدى وصوله من تركيا ونشرت اعترافاته في وسائل اعلام محلية .

XS
SM
MD
LG