روابط للدخول

مراقبون: رغم كثرة الصحف.. الكاريكاتير يتراجع في العراق


لوحة لرسام الكاريكاتير جواد السعد من البصرة

لوحة لرسام الكاريكاتير جواد السعد من البصرة

يعد فن الكاريكاتير من اهم الوسائل المعبرة عن القضايا الاجتماعية والسياسية، بطريقة مختزلة، وتحظى بمتابعة واسعة من قبل قراء الصحف والمجلات وحتى المواقع الالكترونية.

وعلى الرغم من التأريخ العريق الذي يملكه الكاريكاتير في العراق، الا ان هذا الفن شهد خلال السنوات الاخيرة تراجعا واضحا لم يسعفه الاتساع الكبير في اصدار الصحف والمجلات على الساحة العراقية، لاسباب تتعلق بالانحسار المستمر لمساحة حرية التعبير، والازمة التي يعانيها الاعلام المكتوب في العراق.

يقول المواطن سعد علي لم تعد رسوم الكاريكاتيرية تجذب انتباهه مثل السابق لان التقنيات الحديثة جعلت من المواطنين انفسهم يصنعون من الصور مشاهد ساخرة معبرة عن واقهم باضافة بعض التعليقات.

ووجد اعلاميون عراقيون ان فن الكاريكاتير مرتبط بالمقالات الساخرة وبما ان الصحافة الساخرة خسرت حضورها في المشهد العراقي، فان تجارب الصحف الكاريكاتيرية مثل صحيفة حبزبوز وصحيفة الكاروك والفلقة وتنتاري وغيرها لم تستمر لانها صحف غير مربحة.

وفي هذا السياق أكد الاعلامي كاظم المقدادي اهمية فن الكاريكاتير في صناعة الاعلام، مشيرا الى ان مسؤولية تطوير ونشر فن الكاريكاتير في العراق يقع على عاتق فنانين الكاريكاتير الموجودين في العراق.

اما رسام الكاريكاتير عبد الرحيم ياسر فيجد ان سبب تراجع فن الرسم الكاريكاتير هو عدم امتلاك الرسام الحرية الكافية للتعبير عن الموضوعات ذات المساس المباشر بحياة الناس، إذ مازالت قوى كثيرة تفرض عل الرسام قيودا تحد من حريته في التعبير.

XS
SM
MD
LG