روابط للدخول

انجاز الاستعدادات لافتتاح ملتقى بغداد للفن التشكيلي


انجزت وزارة الثقافة استعداداتها لافتتاح ملتقى بغداد الدولي للفن التشكيلي الذي من المؤمل ان تنطلق فعالياته في الاول من كانون الاول المقبل على مدى يومين تحت شعار "نلون بغداد محبة وسلام".

وقال مدير عام دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة جمال العتابي ان دعوات المشاركة وجهت الى عشرات الفنانين التشكيلين، بينهم نخبة من الفنانين العراقيين المغتربين، ونحو 50 فنانا عربياً، فضلاً عن فنانين اجانب من الولايات المتحدة وبريطانيا وهولندا وجمهورية التشيك وغيرها من بلدان العالم، مشيرا الى ان الاعمال المشاركة اخذت تتوافد الى العراق.

وقال العتابي ان المهرجان يمثل دعوة للمحبة والسلام وينبذ العنف والترويع والترهيب والتخويف، ورفض صور الخراب والدمار والمناظر الباهتة التي خلفتها الحروب والصراعات عبر افكار موضوعاته، وهو يبعث رسالة الى العالم ان الثقافة في العراق مازالت حية ومنفتحة على العالم.

واضاف مدير عام دائرة الفنون التشكيلية ان ادارة الملتقى دعت الفنانين المشاركين في الملتقى الى تقديم اعمالهم الفنية هدية للمتحف الوطني للفن الحديث الذي سيفتتح مع بيت التراث الشعبي على هامش الملتقى، مبيناً ان العراق فقد الكثير من لوحاته وموجوداته، وما يكتنز من اعمال تشكيلية فريدة ونادرة وهو احوج ما يكون الى دعم الطاقات الفنية الابداعية.

الى ذلك لفت النحات خالد المبارك الى ان ملتقى بغداد للفن التشكيلي يجسد برمزيته الثقافية ومعانيه الفنية اروع صور الريادة لبغداد كحاضنة ثقافية عربية، مشيرا الى ان الملتقى يمنح فرص الانفتاح والتواصل والاتصال مع المحيط الثقافي الخارجي بعد عقود من العزلة والقطيعة.

فيما وجد الفنان ابراهيم رشيد بملتقى بغداد للفن التشكيلي مشروعاً فكرياً واجتماعياً وتظاهرة ثقافية لدعم الطاقات الفنية العراقية المهاجرة، ومنح الفنان المغترب احساسا بالتقدير والاهتمام واحتضان موهبته واسهامه ومنجزه بين صفحات ذاكرة الفن العراقي وخلق مساحات التقريب والتمازج بين الافكار والوان الفن والابداع من مختلف بلدان العالم.

XS
SM
MD
LG