روابط للدخول

أرقام متضاربة عن المسيحيين الباقين في العراق


مدخل كنيسة مريم العذراء في بغداد

مدخل كنيسة مريم العذراء في بغداد

مع تواصل هجرة المواطنين المسيحيين من العراق على مدى السنوات العشر الماضية، وانخفاض عددهم بشكل لافت، تتباين الارقام حول اعداد من بقي منهم في بلادهم، ففيما تقدر الامم المتحدة عددهم بـ 150 الفاً، يرى عضو مجلس النواب خالص ايشوع ان اعدادهم تصل الى نحو 450 الف نسمة، مقترحاً استحداث محافظة في سهل نينوى كونها ستكون آمنة بالنسبة للمسيحيين.

الى ذلك يقول عضو لجنة الهجرة والمرحلين في مجلس النواب لويس كارو ان عدد المسيحيين يصل الى 600 الف، مسبتعداً امكانية استحداث محافظة جديدة لأيواء المسيحيين في العراق، نظرا لتنوع منطقة سهل نينوى بمختلف الاطياف والقوميات.

فكرة اقامة محافظة خاصة للمسيحيين في سهل نينوى لا تلاقي قبولاً ايضا في الشارع المسيحي بالعراق. ويقول المواطن سلام يوسف، ان هذا المشروع يعمل على اقصاء المسيحيين وتهميشهم عوضا عن اعطائهم حقوقهم.

جدير بالذكر ان المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ذكرت في تقرير ان عدد المسيحيين في العراق انخفض من مليون إلى 150 ألف شخص خلال السنوات العشر الأخيرة، ما يعني هجرة نحو 850 الف مسيحي من البلاد، وبينت المفوضية ان الاوضاع الامنية وتهديدات الجماعات المتشددة كانت السبب الرئيس في هجرتهم.

XS
SM
MD
LG