روابط للدخول

كثرة العُطَلْ تسبب حرجاً للمدارس والتربية تبحث عن حلول


Iraq - A school in Imara, Maysan, 21Oct2013

Iraq - A school in Imara, Maysan, 21Oct2013

شكا طلبة ومدرسون من صعوبة اكمال المناهج الدراسية في ظل اتساع مساحة العطل الرسمية التقليدية والطارئة لأسباب متعددة يتعلق بعضها بالمناسبات الدينية والوطنية، فيما يتعلق بعضها الاخر بالظروف الجوية من الامطار والهزات الارضية التي شهدتها البلاد مؤخراً.

وقال الطالب في المرحلة المتوسطة أحمد كمال انه لم يستطع الوصول الى مدرسته منذ اسبوعين بسبب الامطار التي اغرقت المدرسة والشوارع المحيطة بها، معبّراً عن قلقه وزملائه من صعوبة فهم واستيعاب المنهج المقرر، خصوصاً مع قرب امتحانات نصف السنة.

وذكر المدرس في احدى مدارس بغداد الثانوية صلاح كاظم أن التوقف الذي حصل مؤخراً أربك الخطة الدراسية المعده للفصل الدراسي الاول، اضافة الى أن ضيق الوقت المتبقي من العام الدراسي سيدفع بالمدرسين للأسراع بتكثيف الحصص، ما سيؤدي الى عدم فهم المادة العلمية واستيعاب الطلبة.

واشارت المشرفة التربوية بشرى محمد الى ان التعطيل ولأسباب طارئة سيؤثر على طريقة التعلّم الصحيح بسبب تقلص مساحة الوقت المقرر لاستيعاب المادة العلمية من قبل الطالب في المراحل الدراسية المختلفة.

الى ذلك قال مدير الاعلام التربوي في وزارة التربية ابراهيم السبتي في حديث لاذاعة العراق الحر ان الانقطاعات المتكررة نتيجة العطل سواء الاضطرارية او العطل الدينية والسياسية يؤثر بالسلب على اكمال المناهج خصوصاً للصفوف المنتهية، مشيرا الى ان الوزارة تسعى للمضي في ايجاد حلول بديلة، منها اعطاء الدروس الاضافية في يومي الجمعة والسبت او قبل الدوام الرسمي للمدارس، لكنه استبعد امكانية تقليص المنهج الدراسي المقرر.

XS
SM
MD
LG