روابط للدخول

كي مون: على جميع الاطراف التهيؤ لجنيف 2


قال امين عام المنظمة الدولية بان كي مون إن الحكومة السورية والمعارضة سيلتقيان لأول مرة على مائدة التفاوض بدلا من ميدان القتال في اطار مؤتمر جنيف 2 الذي حدد موعد انعقاده في 22 كانون الثاني المقبل.
كي مون قال ايضا إن للمؤتمر هدفا واضحا وهو التطبيق الكامل لبيان جنيف الختامي بما في ذلك تشكيل هيئة انتقالية لادارة شؤون البلاد تملك صلاحيات تنفيذية على القوات العسكرية والامنية.
كي مون اضاف متحدثا في مقر الامم المتحدة في نيويورك: "رغم ان المؤتمر سينعقد بعد ثمانية اسابيع تقريبا، يمكن لجميع الاطراف بل وعليها ان تبدأ من الان باتخاذ خطوات لانجاح مؤتمر جنيف ويشمل ذلك العمل في اتجاه وقف العنف وتسهيل وصول المساعدات الانسانية واطلاق سراح المعتقلين وعودة اللاجئين السوريين والمرحلين داخليا الى دورهم".
لم يحدد كي مون من سيحضر المؤتمر علما ان روسيا تصر على حضور ايران وهو ما تعارضه الولايات المتحدة والدول الغربية. الائتلاف الوطني السوري كان قد اشترط لحضوره بتنحي الرئيس بشار الاسد وهو ما ترفضه الحكومة السورية.
هذا وقال المبعوث الدولي والعربي الى سوريا الاخضر الابراهيمي في مؤتمر صحفي اليوم في جنيف بشأن من سيحضر المؤتمر: "نحن على اتصال مع الحكومة السورية ومع المعارضة. ونحن نطلب منهم تسمية وفودهم في اقرب وقت ممكن ونأمل ان يكون ذلك قبل نهاية هذا العام".
XS
SM
MD
LG