روابط للدخول

اربيل تطلق حملة جديدة لمناهضة العنف ضد المرأة


جانب من الإعلان عن حملة مناهضة العنف ضد المرأة في إقليم كردستان

جانب من الإعلان عن حملة مناهضة العنف ضد المرأة في إقليم كردستان

أقر رئيس حكومة اقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني بوجود نواقص في تطبيق الاستراتيجيات التي تعلنها حكومته لمواجهة ظاهرة العنف ضد النساء في الاقليم، مشددا على ضرورة تنسيق جميع الجهات وتطبيق القوانين المتعلقة بهذه المسألة.

واعلنت حكومة الاقليم الاثنين باربيل حملة مناهضة العنف ضد المرأة التي تتضمن مجموعة من الانشطة والفعاليات وتستمر لاسبوعين في تقليد اصبح سنويا، رغم استمرار شكاوى الناشطات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة من مشكلة عدم تنفيذ القوانين.

وفي كلمة بمناسبة اطلاق هذه الحملة مع حلول اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، قال رئيس حكومة اقليم كردستان:
"نريد ان نضع اليوم الاصبع على النواقص لاعادة النظر، وتقديم ما هو افضل مستقلا، وخلال متابعتي لهذه المسألة وصلت الى نتيجة ان العنف ضد المرأة في الاقليم انخفض بشكل من الاشكال ولكن للاسف في بعض المناطق شهد زيادة وطالبت باجراء تحقيق دقيق في الموضوع".

في الوقت نفسه اعلن بارزاني عن عدم تطبيق القوانين المتعلقة بمناهضة العنف ضد المرأة الصادرة من برلمان كردستان مثل قانون مواجهة العنف الاسري والتعديلات التي أجريت على قانون الاحوال الشخصية العراقي. وافاد بارزاني بان بعض المحاكم لا تنفذ قوانين كردستان وتلتزم بالقوانين التي تعود الى عهد النظام السابق وكان وراءها تدخلات سياسية ويجب وضع حد لها.

وعبرت ناشطات مدافعات عن حقوق المرأة عن استيائهن من عدم تطبيق الاستراتيجيات الحكومية او القوانين الصادرة من برلمان الاقليم. وبهذا الصدد تقول رئيسة منظمة تمكين المرأة سوزان عارف:
" هناك مواسم محددة تكون فيها احاديث وخطابات رنانة، وايضا صورة تجميلية وامال كبيرة لوضع النساء في الاقليم، ولكن لحد الان لم نتمكن من تحقيق انجازات واقعية للمرأة الكردية وهناك تحديات كبيرة امام تطبيق القوانين".

اما الناشطة والبرلمانية السابقة في حركة تغيير اشتي عزيز فترى ان الضعف الرقابي لبرلمان كردستان هو السبب الرئيس في عدم تنفيذ القوانين. وتتضمن فعاليات وانشطة الحملة العديد من الفعاليات الفنية والثقافية واقامة مؤتمرات حول ظاهرة العنف ضد المرأة في الاقليم وكيفية مواجهتها.

وتقول عضو المجلس الاعلى لشؤون المرأة في اقليم كردستان امل جلال انهم سيركزون هذا العام على مسألة عدم تطبيق القوانين من قبل الجهات المعنية.

XS
SM
MD
LG