روابط للدخول

نائبة: أداؤنا سلبي في ملف التعويضات الكويتية


من مراسم توقيع إتفاقية بين العراق والكويت

من مراسم توقيع إتفاقية بين العراق والكويت

يقول ساسة ومراقبون ان استمرار التزام العراق بدفع المتبقي من تعويضات حرب الخليج الثانية الى الكويت، يدل على "وجود ضعف كبير في الدبلوماسية العراقية التي لم تستطع ان تخفّض مبلع التعويضات رغم العلاقات الايجابية بين البلدين".
وكانت الكويت اعلنت الجمعة عن انها تتطلع الى استمرار العراق بارسال دفعات ربع سنوية بالمتبقي من مبلغ التعويضات والبالغ نحو تسعة مليار دولار.

وتقول النائبة عن كتلة العراقية البيضاء عالية نصيف جاسم ان "أداء السلطتين التشريعية والتنفيذية بخصوص قضية التعويضات الكويتية اتسم بالسلبية، ما ادى الى تقديم البلاد تنازلات كبيرة كان من الممكن تفاديها".

لكن عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراج يرى ان الاعتراضات على دفع التعويضات غير مبررة، مضيفاً:
" التعويضات في الاصل خارجة عن ارادة البلدين، لكونها تتعلق بقرارات اممية، كما ان العراق قدم ضمانات باستمرار دفع التعويضات الى الكويت، اذا ما وافقت على اخراج البلاد من الفصل السابع، وهو ما يقوم به الان".

الى ذلك يشير المحلل السياسي واثق الهاشمي الى ان عملية اسقاط ديون العراق المتراكمة نتيجة حروب النظام السابق تمر بمصاعب عديدة، يأتي في مقدمتها عدم قدرة المفاوض العراقي على الحصول على مكتسبات كبيرة لبلاده، فضلاً عن ان الصراعات السياسية اثرت سلبا على المفاوض العراقي، وسببت تراجعاً في أدائه.

XS
SM
MD
LG