روابط للدخول

اربيل: لقاء مرتقب بين مسعود بارزاني ونوشيروان مصطفى


اعلن رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان العراق الدكتور فؤاد حسين السبت عن اجتماع مرتقب خلال الايام المقبلة يجمع كلا من رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني والمنسق العام لحركة تغيير نوشيروان مصطفى.

ويشهد الاقليم خلال هذه الايام حراكا سياسيا مكثفا بين الاطراف الفائزة في الانتخابات البرلمانية الاخيرة التي جرت في 21 ايلول المنصرم من اجل الوصول الى اتفاق بشأن شكل حكومة الا قليم المقبلة، ومحاولة مشاركة الاحزاب التي كانت في المعارضة خلال السنوات المنصرمة ومنها حركة تغيير والاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية.

وقال الدكتور فؤاد حسين لاذاعة العراق الحر ان موضوع تشكيل الحكومة سيكون ضمن الملفات التي ستبحث بين بارزاني ومصطفى.

واعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني عن ترشيح نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة الاقليم الحالية لتشكيل الحكومة المقبلة، الذي بدأ بدوره منذ منتصف الاسبوع الماضي مشاوراته لتشكيل الحكومة.

واجتمع نيجيرفان بارزاني نهاية الاسبوع الماضي في السليمانية مع المنسق العام لحركة تغيير في مدينة السليمانية.

ويرى المحلل السياسي الكردي جبار قادر ان الاجتماع المقبل بين رئيس الاقليم والمنسق العام لتغيير يسعى الى جذب الحركة الى المشاركة في الحكومة المقبلة.

واضاف قادر في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان هناك محاولة جدية لجذب حركة تغيير الى المشاركة في الحكومة، مشيرا الى الحركة ابدت نوعا من المرونة ولكن اعتقد ان البرنامج السياسي للحركة والبرنامج السياسي لاحزاب السلطة هي برامج بعيدة عن بعضها، فاما ان تتنازل الحركة عن الكثير من الشعارات التي رفعتها والتي اكسبتها الكثير من الشعبية، ولا اعتقد انها ستغامر في هذا الاتجاه، واما ان يقوم البرنامج السياسي للحكومة بالتركيز على مجموعة كبيرة من الاصلاحات وهذا ما لست متفائلا به.

وتسعى الاطراف الكردستانية حاليا الى تشكيل حكومة ذات قاعة واسعة بمشاركة جميع الاحزاب، سواء تلك التي كانت في السلطة أو المعارضة.

وأكد قادر ان هذه الحكومة ستكون ضعيفة ان شكلت بهذا الشكل، موضحا ان الحكومة بدون معارضة حقيقية لن تقدم شيئا والحكومة بكل هذه الفصائل ستكون حكومة ضعيفة ولن تقوم بعمل اي شيء.

يذكر ان مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني نيجيرفان بارزاني واصل السبت في اربيل مشاوراته مع اطراف كردستانية فاجتمع مع كل من قيادة الحزب الشيوعي الكردستاني والحركة الاسلامية وبحث معهم مسألة تشكيل الحكومة المقبلة.

XS
SM
MD
LG