روابط للدخول

سيول تشرد 800 أسرة في بحر النجف


منطقة بحر النجف

منطقة بحر النجف

كشفت حكومة النجف المحلية الجمعة ان اكثر من 800 أسرة تقطن في منطقة بادية النجف، أو ما يعرف ببحر النجف، تضررت بسبب السيول الآتية من السعودية نتيجة الامطار الغزيرة التي هطلت هناك.

وقال معاون محافظ النجف للشؤون الامنية راضي الخاقاني، ان سيول غزيرة جاءت من العربية السعودية خلال اليومين الماضيين، غطت معظم مناطق البادية غربي المحافظة، وتسببت في تشريد سكانها الموزعين على سبع قرى، مشيرا ان هناك جهودا متواصلة لتقليل الاضرار وايصال المؤن اليها.

واوضحت مديرية الموارد المائية في النجف ان السيول غطت مساحات واسعة ووصلت مناسيب المياه الى مستويات خطيرة تجاوزت المتر ونصف المتر بحسب المهندس نظير البكاء.

واوضح البكاء "ان العمل متوصل منذ الخميس لفتح قنوات عديدة، من اجل خفض منسوب المياه، نتوقع وصول سيول اخرى لذلك تحسبنا لهذا الامر عبر اقامة السدود".

في غضون ذلك ناشد اهالي المناطق المنكوبة الحكومة الاتحادية بانتشالهم من هذه الكارثة وايجاد حلول سريعة للاضرار التي لحقت بهم.

وقال المواطن ابو عبد الله ان منطقة بحر النجف منخفضة وهي معرضة دائمة لجريان الشُعب المائية فيها لذلك لابد من وضع حلول جذرية لهذه المشكلة.

بينما اوضح اخرون ومنهم المواطن مشاري الغزالي ان السيول التي غمرت بادية النجف لم تات فقط من السعودية، وانما من الامطار التي هطلت على عدد من المحافظات العراقية.

الى ذلك قالت المواطنة ام محمد ان السيول لم تبق لهم شيئا من الاثاث او المواشي، مؤكدة ان الكارثة ستضطرهم الى ترك منازلهم والبحث عن مناطق بديلة.

XS
SM
MD
LG