روابط للدخول

شكاوى من عدم التزام اصحاب المولدات في بعقوبة بالاسعار


على الرغم من تحسن خدمات الكهرباء الوطنية، إلاّ ان العديد من اصحاب المولدات في بعقوبة لم يلتزموا بأوقات التشغيل اضافة الى زيادة الاسعار دون رقيب.

ودعا المواطن عبدالعظيم عبدالواحد الادارة المحلية الى تجهيز اصحاب المولدات الاهلية بمادة الكاز مجددا وعدم قطعها عنهم، لكي يكون ذلك دافعا لهم للالتزام بضوابط التشغيل.

في حين قال المواطن عبدالناصر الديالي، ان بعض اصحاب المولدات لم يلتزموا بالتسعيرة المحددة، موضحا ان سعر الامبير يتراوح اليوم ما بين 6 آلآف و10 الاف دينار.

وكان مجلس محافظة ديالى قد حدد في وقت سابق سعر الامبير الواحد بأربعة الاف دينار بالنسبة للمولدات الاهلية، الا ان الكثير من اصحاب المولدات لم يلتزموا بهذه التسعيرة التي يرونها غير مجزية.

وقال ابو عبدالقهار وهو صاحب مولدة: بعد ان تم قطع مادة الكاز عن اصحاب المولدات، اصبحنا نعتمد على السوق السوداء، موضحا ان سعر برميل الكاز وصل الى 160 الف دينا، وان هناك تذبذبا وانقطاعا في التيار الكهربائي، وان التسعيرة المحددة بأربعة الاف لا تتناسب مع ما ينفقه صاحب المولدة.

الى ذلك اوضح قائممقام بعقوبة عبدالله الحيالي ان قطع مادة الكاز عن اصحاب المولدات من قبل وزارة النفط خلال الشهر الحالي سبب ارباكا في عمل المولدات الاهلية، ودفع بالكثيرين منهم الى عدم الالتزام بالاسعار وباوقات التجهيز المحددة.

XS
SM
MD
LG