روابط للدخول

البصرة: الاحزاب الدينية مازالت قادرة على استقطاب الناخبين


توقعت نخب بصرية ان لا تؤدي الانتخابات البرلمانية المقبلة الى تغيير في بنية مجلس النواب، وذلك لقدرة الاحزاب الدينية على استقطاب الناخبين من خلال العزف على وتر الطائفة، بينما لم تستطع الاحزاب المدنية اقناع عامة الناس ببرامجها.

ويعتقد مدير راديو السفير في البصرة بهاء الكاظمي ان الاحزاب المدنية فشلت منذ عام 2003 ولحد الان في ان تجد لها مكانا في الشارع البصري، على عكس الاحزاب الدينية التي فشلت هي الاخرى في تحقيق رفاهية المجتمع، إلاّ أنها استطاعت ان تجد لها مكانا عند البصريين بشكل خاص والعراقيين عموما.

فيما يرى الاعلامي تمام قاسم ان الانتخابات المقبلة لن تختلف عما سبقها من انتخابات، وذلك لان تركيبة المجتمع العراقي مبنية على اساس طائفي، وليس على اساس مدني، ولهذا فأن بوصلة النتائج ستكون باتجاه الاحزاب الدينية.

الى ذلك اوضح الباحث، الاستاذ في جامعة البصرة محمد عطوان في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان الاحزاب المدنية لن يكون لها حضور في المرحلة الانتخابية المقبلة، وذلك لعدة اسباب اهمها ان الاحزاب الدينية توظف مفهوم الطائفة لاحتواء وتعبئة جماهيرها، وهذا غير موجود في برنامج الاحزاب المدنية، التي تتحدث عن منطق وعن فكر مختلف تماما عما هو قائم في الساحة العراقية، التي تعبىء الشارع العراقي طائفيا.

XS
SM
MD
LG