روابط للدخول

مصر: مقتل 11 جندياً في عملية انتحارية بسيناء


رجل ملثّم من مجموعة من المحتجين ضد حكم الجيش في مصر يصوب مسدسه في إشتباكات مع قوات الأمن بالقاهرة

رجل ملثّم من مجموعة من المحتجين ضد حكم الجيش في مصر يصوب مسدسه في إشتباكات مع قوات الأمن بالقاهرة

تطور الموقف في مصر تزامنا مع بدء اليوم الثاني لذكرى أحداث محمد محمود، وشهدت كل من القاهرة وسيناء عمليتين إرهابيتين أسفرا عن مقتل 11 جنديا وإصابة 41 آخرين، جاء ذلك في وقت أحبطت قوات الأمن محاولة اليوم لاقتحام مقر مشيخة الأزهر، فيما نظم العشرات من حركة 6 إبريل مظاهرة أمام محكمة عابدين احتجاجا على اعتقال العشرات من صفوف المشاركين بعد محاولتهم اقتحام مقر جامعة الدول العربية وحرق علم مصر خلال إحياء أحداث محمد محمود، وأعلنت فيه وزارة الصحة المصرية عن أن الحصيلة النهائية للاشتباكات التي وقعت أمس الثلاثاء، بالقاهرة والمحافظات، بلغت حالتي وفاة و41 مصابًا".

وقال مصدر أمني في مديرية أمن شمال سيناء، في تصريحات لوسائل الإعلام، إن "سيارة مفخخة كان يقودها انتحاريون استهدفت حافلة للإجازات بمنطقة "الشلاق" بين رفح والعريش، ما أسفر عن مقتل 11 جنديا وإصابة 41 آخرين، معظمهم في حالة خطيرة".
ورفعت وحدات الجيش الثانى الميداني الموجودة في مناطق العريش والشيخ زويد ورفح درجات الاستعداد القصوى، بعد الحادث، وحلقت مروحيات الهليكوبتر فى سماء مدينة العريش على ارتفاعات منخفضة، للبحث عن الجناة والعناصر المسلحة.

في هذه الأثناء، باشرت الأجهزة الأمنية التحقيقات في الحادث الإرهابي الذي استهدف كمين شرطة عبود في الساعات الأولى من صباح اليوم، وقال مصدر أمني إن "مجهولين يستقلون سيارة، قنبلة يدوية، فتحوا وابلًا من الأعيرة النارية على كمين شرطة متحرك بالقرب من نفق عبود، ما أسفر عن إصابة ضابط وثلاثة أمناء شرطة".

على صعيد آخر، حاول طلاب الإخوان المسلمين اقتحام مشيخة الأزهر ظهر اليوم (الأربعاء) للمرة الثانية خلال أقل من شهرين، تنديدًا بأحكام القضاء الصادرة ضد 12 طالبًا، حاولوا اقتحام المشيخة وصدرت ضدهم أحكام بالسجن 17 سنة، وشهد محيط المشيخة حالة من الكر والفر بين قوات أمن المشيخة والطلاب، حيث تم إلقاء القبض على 23 طالبًا بينهم تركى الجنسية، وبحوزتهم عدد من المنشورات والخرطوش والمولوتوف، وذلك وفقا لما جاء في تصريحات أدلى بها مسؤول الأمن الإداري بالمشيخة لوسائل إعلام.

إلى ذلك، تظاهرت حركة 6 إبريل مظاهرة أمام محكمة عابدين احتجاجا على اعتقال زملائهم خلال الاشتباكات التي وقعت أمس في ميدان التحرير بين المتظاهرين وقوات الأمن خلال إحياء ذكرى أحداث محمد محمود، وردد المشاركون في المظاهرة، هتافات مناهضة لوزارة الداخلية، وأعلنت الحركة على لسان متحدثها الإعلامي إلغاء فعالياتها اليوم في اليوم الثاني لذكرى أحداث محمد محمود 2011، بعد أحداث العنف التي وقعت خلال أمس.

وكان ميدان التحرير قد شهد اشتباكات عنيفة أمس بين المتظاهرين وقوات الأمن، وحاول عدد من المتظاهرين اقتحام مقر جامعة الدول العربية، كما شوهد عدد من المتظاهرين في وسائل الإعلام وهم يحرقون العلم المصري، وهو ما أثار استهجانا واسعا داخل الشارع المصري.
XS
SM
MD
LG