روابط للدخول

دائرة الوقف السني تعيد فتح المساجد في ديالى


جامع مغلق في ديالى

جامع مغلق في ديالى

أعاد الوقف السني فتح أكثر من 400 مسجد في ديالى بعد إن اعلن إغلاقها في 15 تشرين الثاني الحالي، احتجاجاً على تردي الأوضاع الأمنية وتزايد عمليات استهداف المصلين ورجال الدين.
وقال محافظ ديالى عمر عزيز إن الإدارة المحلية ترى أن رجال الدين في المحافظة صماماً للأمان، مطالباً القوات الأمنية بتوفير الحماية اللازمة لدور العبادة ورجال الدين على مختلف مذاهبهم.

وقد تعرض عدد من المساجد في المحافظة خلال العام الحالي، إلى عدة هجمات بعبوات ناسفة أوقعت العشرات من الضحايا، بالإضافة إلى سلسلة اغتيالات لعدد من رجال الدين، ما دفع مديرية الوقف السني مؤخرا إلى إغلاق المساجد.

وقال رئيس مجلس المحافظة محمد جواد ان أي تجمع في ديالى هو اليوم يعد هدفاً للمجرمين الذين يسعون إلى زرع بذور الفتنة بين أبناء المحافظة، مضيفا أن المجلس سيعمل مع القوات الأمنية على توفير حماية للمساجد والشخصيات الدينية.

الى ذلك قال الشيخ يعرب النداوي احد منتسبي ديوان الوقف السني، إن قرار غلق أبواب المساجد وإيقاف جميع الشعائر الدينية فيها اتخذ من اجل حقن الدماء واستنكاراً لعمليات الاستهداف المستمرة لدور العبادة، مبيناً أن هذا القرار اتخذ بعد إن تم استحصال موافقات من قبل مراجع دينية "سنية"، وأخرى رسمية كديوان الوقف السني.

وطالب المواطن عبدالرحمن عبدالله الحكومتين المحلية والمركزية بتوفير حماية كافية لدور العبادة، كي لا تتكرر عمليات الاستهداف التي يذهب ضحيتها في الغالب المدنيين، مستنكرا العمليات الإجرامية التي طالت عددا من دور العبادة.

XS
SM
MD
LG