روابط للدخول

الأردن: أمسية للشاعرين مكي النزال وسعيد يعقوب


الشاعر العراقي مكي النزال

الشاعر العراقي مكي النزال

ضمن نشاطاته الثقافية الاسبوعية نظم اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين امسية شعرية احياها الشاعران مكي النزال من العراق، وسعيد يعقوب من الاردن، وحضرها جمع من المثقفين والادباء العراقيين والعرب.

وتنوعت قراءات الشاعرين وسط تفاعل الحضور حين ألقى النزال قصائد متنوعة من دواوينه الشعرية التي انجزها خلال اقامته في عمان منذ سبع سنوات، واشار الكاتب والباحث مقداد الجباري الى الاختلاف الواضح بين قصائد النزال ويعقوب، مضيفاً:
"نقلنا النزال الى الحوار مع النفس، ذلك ان معظم قصائده هي شكوى ومناجاة مع الروح ومشحونة بالذكريات المؤلمة والسعيدة، وصفت ما آل إليه البلد والظلم الذي أحاق بالحياة والإنسان بفعل الارهاب الاعمى، اما الشاعر سعيد يعقوب فقد نقلنا الى الزمن الجميل مرحلة الشباب والصبا حيث تغنى بالحب والحبيبة كثيراً".

من جهته يقول عضو اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين مخلد بركات ان الامسية الشعرية جاءت من أجل تعزيز التواصل والتفاعل الثقافي والادبي بين المثقفين العراقيين ونظرائهم الاردنيين، مشيراً الى ان الشاعرين قدما لوحات شعرية جميلة تنوعت بصورها وكأنما هي "احداث عشناها او نعيشها".

يشار الى ان الشاعر مكي النزال المولود في مدينة الفلوجة، يقيم في عمان منذ عام 2007، أحيا عشرات الأماسي الشعرية، وكتب أكثر من 1500 قصيدة تغنت بحب الوطن والغربة وجسدت معاناة العراقيين في ظل الأوضاع السائدة وله اربعة دواوين شعرية. اما الشاعر سعيد يعقوب المولود في مدينة مأدبا فهو شاعرمعروف في الاوساط الثقافية الاردنية اقام عشرات الاماسي الشعرية وصدر له احد عشر ديوانا شعريا.

XS
SM
MD
LG