روابط للدخول

خبيرة تجميل عراقية تفوز بجائزة عالمية


تسلط هذه الحلقة من برنامج "نوافذ مفتوحة" الضوء على الشخصية النسائية انتصار العقابي خبيرة التجميل احرزت المرتبة الاولى في مسابقة الاتحاد الاكاديمي العالمي للتزين والتجميل النسائي في دبي.

رسائل نصيّة
رسائل المستمعين النصية كانت محملة بمضامين متنوعة سياسية واجتماعية، فقد كتب المستمع الدائم للإذاعة أبو جعفر البلداوي عن معلومة جديرة بالتذكر، وهي وضع حجر الأساس لملعب الشعب الدولي من قبل الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم قبل نصف قرن، ولم يبنى أخ له منذ ذلك الحين.
وطلب البرنامج من المستمعين المشاركة بما كانت لديهم أي معلومة أو صورة أو فلم تسجيلي عن ذلك اليوم، ووعدهم بأن يتم نشرها بإسم الشخص المرسل مع إجراء لقاء خاص حول مراحل بناء الملعب.

أحد المستمعين كتب حول ضرورة تنفيذ قانون شمول العاملين في مجمعات ومشاريع الماء التابعة للمديرية العامة للماء بمخصصات الخطورة.

وفي رسالة من المستمع الدائم لإذاعة العراق الحر حسين الحسيني هناك مقترح حول ضبط الأمن في العراق من خلال تعيين مواطنين يتحلون بالخلق الجيد وبشكل غاية في السرية لكشف بؤر الإرهابيين وتبليغ السلطات عن أماكن تواجدهم.

أما المستمع الصديق عماد زويد الصفراني من السماوة فقد كتب حول مشاكل إنسداد المجاري خلال الشتاء ومع هطول الأمطار تغرق العديد من الشوارع وهو يناشد المسؤولين لمتابعة هذه المشكلة العويصة.

ووصلت رسالة تتعلق بشهر محرم الحرام، كتب فيها المستمع (الأستاذ) علي يقول:
نريد بدل التطبير حملة وطنية كبرى للتبرع بالدم.

رسائل صوتية
زاوية الرسائل الصوتية تضمنت رسالة من المستمع السجين جعفر كاظم جودة من سجن بادوش يشكو من ضياع ملفه في السجن خاصة بعد حصوله على تنازل عن الدعوة الموجهة ضده وقد قضى عشر سنوات في السجن وسبق أن إتصل البرنامج بالسيد جعفر ولكنه لم يجب على الإتصال.

وهذه رسالة عاتبة من المستمع صديق الإذاعة أبو زهراء السعيدي من الناصرية حول عدم إتصال البرنامج به بالرغم من إرساله العديد من الرسائل المكتوبة والصوتية ولم تذع أي رسالة منها، وأعاد البرنامج تقديم إحدى رسائله، وتمنى أن يستمع لها، وإختاره البرنامج شخصية الشهر وسنتصل بك لاحقا.

انتصار العقابي تحصد جائزة عالمية في التجميل
عزمها واملها في تحقيق ابرز الانجازات دفعها الى تحقيق انجاز عالمي يحسب لها كشخصية نسائية انتصار العقابي خبيرة التجميل احرزت المرتبة الاولى في مسابقة الاتحاد الاكاديمي العالمي للتزين والتجميل النسائي في دبي.

وقالت انتصار ان الجانب العشائري لم يكن عائقا امامها في تحقيق اهدافها وبناء مستقبلها المهني وتاسيس معهد متخصص بالتجميل النسائي في الديوانية.

زميلات انتصار اعربن عن فخرهن بالانجاز الذي حققته في مسيرتها المهنية معتبرات ان هذا الانجاز الذي تحقق هو تحدٍّ كبير للواقع الذي تواجهه المرأة.

تحقيق المرتبة الاولى وحصد الجائزة العالمية انجاز لم يحسب للعقابي فقط، بل مثل بحد ذاته تعبيراً حقيقياً عن اصرار المرأة العراقية وتحديها ورغبتها في تحقيق أعلى المراتب رغم الضروف التي تواجهها.

XS
SM
MD
LG