روابط للدخول

استنفار في البصرة وميسان لمواجهة احتمالات الغرق


أمطار في منطقة القبلة بالبصرة

أمطار في منطقة القبلة بالبصرة

اتخذت محافظتا البصرة وميسان اجراءات استباقية لتلافي حصول فيضانات من جراء الامطار التي من المتوقع هطولها جنوب العراق خلال الأيام القليلة المقبلة>
وكانت هيئة الانواء الجوية توقعت ان تشهد المناطق الوسطى والجنوبية سقوط أمطار غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية.

البصرة: خلية أزمة
وشكلت الحكومة المحلية في البصرة خلية ازمة مياه الامطار يرأسها المحافظ ووتضم أعضاءً من مجلس المحافظة ورؤساء الدوائر الخدمية. وقال محافظ البصرة ماجد النصراوي في حديث لاذاعة العراق الحر ان المشاريع غير المكتملة السابقة كانت سبباً في الفيضانات التي حدثت في مناطق المحافظة قبل نحو اسبوعين، مشيراً الى ان خلية الازمة التي تم تشكيلها وضعت خطة متكاملة منها توزيع سيارات سحب المياه في جميع المناطق وسيارات الاسعاف الفوري كما تم استحداث برنامج للانواء الجوية للتحضير مسبقا في حال هطول الامطار كما حدث في الفترة السابقة. واضاف النصراوي ان دوائر المحافظة الخدمية تعمل بالممكن وهناك دراسة لمشاريع متكاملة ستنفذ.

فيما قال نائب رئيس مجلس المحافظة وليد كيطان ان الحكومة المحلية تتوقع هطول امطار غزيرة في الفترة المقبلة لهذا فان خلية الازمة ستخفف من المشاكل التي يتعرض لها المواطن، مشيراً الى ان الخطة التي تم وضعها في المحافظة سيتم اشراك متطوعين من منظمات المجتمع المدني ايضا. واضاف كيطان ان اضراراً لحقت باحد مخازن الادوية الفرعية التابع لوزارة الصحة في المحافظة، وذلك سوء خزن الادوية والذي تتحمله الوزارة.

الى ذلك طالب مواطنون الحكومة المحلية ان تحاسب الشركات المتلكئة خاصة تلك التي تنفذ مشاريع المجاري وتصريف مياه الامطار وحملوا جميع المسؤولين ومنهم اعضاء مجلس النواب عن البصرة والذين لم يكونوا بالمستوى المطلوب خلال ازمة الامطار وطالبوهم ان يكونوا بين الناس في كل الظروف وليس فقط خلال فترة الانتخابات البرلمانية.


ميسان: غرفة عمليات
وفي محافظة ميسان اعلنت الحكومة المحلية عن تشكيل غرفة عمليات لمواجهة اي احتمالات بسقوط كميات كبيرة من الامطار. وقال نائب محافظ ميسان جاسب كاظم في حديث لاذاعة العراق الحر ان هناك استنفاراً لجميع الدوائر الخدمية وصيانه لشبكات تصريف المياه في مختلف مناطق المحافظة.

من جهته اكد مدير الموارد المائية في ميسان كاظم جلوب ان ثلاث شركات تابعة لوزارة الموارد المائية باشرت بصيانة سداد الشماشير الى الشمال من مدينة العمارة لمواجهة مخاطر السيول والفيضانات متوقعا ان تكون مناطق علي الغربي وعلي الشرقي المناطق الاكثر تعرضاً للسيول.

الى ذلك بين عضو مجلس محافظة ميسان سرحان سالم ان شبكات تصريف مياه الامطار ليس بالطاقة التي تستوعب كميات كبيرة من المياه، لكنه لفت الى تشكيل غرفة عمليات لتلافي الخسائر التي تعرضت لها المحافظة في العام الماضي.

XS
SM
MD
LG