روابط للدخول

خسارة المنتخب العراقي امام السعودية تعقِّد فرص التأهل لبطولة غرب آسيا


نتابع في "المشهد الرياضي" لهذا الاسبوع استمرار الحظر على الملاعب العراقية وآثاره السلبية على لعبة كرة القدم عموما وبصفة خاصة المرارة التي يشعر بها الجمهور الكروي والمصاعب التي تصطدم بها المنتخبات العراقية خلال التحضير للمستحقات التي تنتظرها. وفي الشأن الكروي ايضا نبحث فرص اسود الرافدين في بطولة غرب آسيا التي تستضيفها قطر خلال كانون الأول المقبل بعد وقوع المنتخب العراقي مع سلطنة عُمان والبحرين في مجموعة وصفها مراقبون بأنها ذات فرق متساوية الحظوظ. ونختتم بأخبار الرياضة في العالم. لكننا نستهل "المشهد" بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

ـ ازدادت مهمة المنتخب الوطني تعقيدا بعد خسارته في الجولة الرابعة من منافسات دوري المجموعات ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس آسيا عام 2015 في استراليا. إذ خسر منتخب العراق مباراته امام نظيره السعودي الذي فاز بهدف مقابل هدف واحد.

وبذلك يبقى المنتخب العراقي ثالثا ضمن مجموعته برصيد ثلاث نقاط فقط وراء الصين التي رفعت رصديها الى 7 نقاط فيما تصدرت السعودية المجموعة بـ 12 نقطة.

ـ أكد المدرب يوسف عبد الرحمن ان معاقبة العداءة دانة حسين أسرع فتاة عربية بمنعها سنة كاملة عقوبة ظالمة الى جانب كونها خاطئة من وجهة النظر القانونية.

وقررت لجنة التحقيق منع العداءة العراقية دانة سنة واحدة بسبب المشادة الكلامية التي حدثت بينها وبين رئيس الوفد العراقي خلال بطولة التضامن. ولفت عبد الرحمن الى عطاء العداءة طيلة تمثيلها العراق وفوزها بأوسمة والقاب عديدة.

ـ أكد مدير مدرسة التايكواندو العراقية ثائر خضير ان لاعبي المدرسة يشاركون الى جانب الوحدات التدريبية في دورات لتعليم اللغتين الانكليزية والكورية. واضاف خضير ان هذه الدورات اللغوية تهدف الى رفع مستوى الموهوبين من لاعبي المدرسة العراقية بالتايكواندو في هاتين اللغتين واثبات جدارتهم خلال المشاركات الخارجية.

ـ حقق الرباعون العراقيون نتائج باهرة باستحواذهم على ميداليات بطولات كأس العرب وغرب آسيا والأندية العربية لرفع الأثقال. وأثنى مدرب المنتخب الوطني لرفع الأثقال خضير عباس باشا على المستويات التي قدمها الرباعون العراقيون خلال البطولات الثلاث التي أُقيمت بالتزامن لا سيما وان غالبية اعضاء المنتخب الوطني شباب كثيرون منهم كانت هذه مشاركتهم الدولية الأولى.

ـ اعتبر اتحاد الكرة ان مجموعة المنتخب الوطني في بطولة غربي آسيا التي تنطلق خلال كانون الأول المقبل تنبئ بمنافسة حامية الوطيس. وقال عضو الاتحاد ان مستويات فرق المجموعة متقاربة. وسيكون هذا الموضوع المحور الثاني لهذه الحلقة من المشهد الرياضي.

ضوء على قضية
يُلقي الحظر الدولي المستمر على الملاعب العراقية بظلال كثيفة على كرة القدم من خلال آثاره السلبية على منتخباتنا. والى جانب حرمان المنتخب من جمهوره وحرمان الجمهور من تشجيع منتخبهم على ارضه فان المنع يسبب مصاعب في مجال التحضير للاستحقاقات الكروية التي تنتظر المنتخبات العراقية ، كما اتضح من العقبات التي اصطدم بها اتحاد الكرة في اختيار البلد الذي يحتضن المباريات الودية للمنتخب الوطني قبل لقاء السعودية في 15 تشرين الثاني الى ان وافق الاردن على استضافة مباراة ودية واحدة مع المنتخب السوري.

والتقت مراسلة المشهد الرياضي ليلى احمد مسؤولين في اتحاد الكرة ومعلقين وخبراء قدموا افكارا ومقترحات جديرة بالاهتمام كلها تنطلق من هدف مشترك هو رفع الحظر عن الملاعب العراقية.
ويرى المتحدث باسم اتحاد الكرة نعيم صدام ان رفع الحظر ليس فقط مسؤولية الاتحاد وانما مسؤولية مشتركة بين الاتحاد ووزارة الشباب واللجنة الاولمبية ومنظمات المجتمع المدني والاهم من هذا الاعلام.

ويجد الاعلامي الرياضي حسام حسن ان اتحاد الكرة غير جاد بالتحرك لرفع الحظر، ويذكر من باب التدليل على ذلك انه عندما التقى جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" على هامش بطولة كأس العالم للناشئين في الامارات نقل له معاناة الكرة العراقية بسبب الحظر ولهفة عشرات الآلاف من الجماهير على حضور مباريات الدوري ، فعبر بلاتر عن اندهاشه بهذه المعلومة وكأنه يسمعها للمرة الاولى. وطالب حسن الاتحاد بتشكيل لجنة تتقن اللغة الانكليزية للتباحث مع الفيفا بشأن رفع الحظر.

اللاعب الدولي السابق فلاح حسن أكد ضرورة استثمار علاقات وزارة الشباب مع نظيراتها لاسيما في دول الخليج التي تتمتع بثقل في المؤسسات الدولية المعنية بالحظر، وكذلك الحال بالنسبة للجنة الاولمبية بالاضافة الى الجهد الدبلوماسي.

واقترح الخبير الرياضي جزائر السهلاني الاتفاق مع شركات أمنية معتمدة دوليا تقيّم الوضع الأمني في عموم العراق وتساعد في كتابة تقرير مهني يُرفع الى الفيفا بالتنسيق التام مع اتحاد الكرة المخول بمخاطبة الاتحاد الدولي بالاضافة الى التنسيق مع سفارات الدول في العراق والعمل معها لرفع تقارير الى حكوماتها تعكس حقيقة الوضع في العراق.

نبقى مع كرة القدم ومهمة اسود الرافدين في بطولة غرب آسيا التي اتفق عدد من المختصين بالشأن الكروي العراقي على انها لن تكون يسيرة خاصة وان القرعة أوقعت العراق مع كل من عمان والبحرين ضمن المجموعة الثانية للبطولة التي ستقام في الخامس والعشرين من شهر كانون الأول المقبل في العاصمة القطرية الدوحة في وقت حصل العراق على حق استضافة النسخة القادمة من البطولة اذا ما تم رفع الحظر عن ملاعبه.

لاعب المنتخب الوطني السابق يونس عبد علي قال لمراسل المشهد الرياضي احمد الزبيدي ان المجموعة التي وقع فيها العراق متساوية الحظوظ لجميع فرقها ولكن خسارة المنتخب الوطني أمام نظيره السعودي في الدمام ضمن تصفيات كأس ىسيا ستؤثر سلبا على ادائه في مواجة فرق المجموعة.

الى ذلك يرى عضو اتحاد الصحافة الرياضية الصحفي ضياء حسين ضرورة الاستعداد منذ الآن لهذه البطولة خاصة وان قوة هذه البطولة انتقلت الى مستوى متطور بعد الزام الدول على المشاركة بالمنتخبات الأولى .

الاتحاد العراقي للكرة وصف مجموعة العراق بأنها جيدة ويمكن للمنتخب العراقي من خلالها التأهل الى الدور الثاني من البطولة.

ويؤكد المتحدث باسم الاتحاد العراقي للكرة نعيم صدام ان الاتحاد اعد العدة لهذه البطولة لافتا الى ان العراق يخوض جولة مباحثات مع الاتحاد الآسيوي والدولي من اجل رفع الحظر عن الملاعب العراقية لاستضافة هذه البطولة بنسختها القادمة.

وكانت قرعة بطولة غرب آسيا لكرة القدم اوقعت منتخب اسود الرافدين ضمن المجموعة الثانية التي تضم عمان والبحرين في مجموعة وصفت بأنها متوازنة فيما ضمت المجموعة الاولى كلا من قطر والسعودية وفلسطين، بينما ضمت المجموعة الثالثة كلا من الأردن والكويت ولبنان واليمن كما شهدت القرعة انسحاب سوريا لأسباب معروفة.

الرياضة في العالم
ـ وجه الاتحاد الدولي لألعاب القوى دعوة قوية الى تشديد العقوبات ضد الرياضيين الذين يثبت تناولهم منشطات ممنوعة. وأكد الاتحاد ان القواعد الجديدة رغم صرامتها ليست شديدة بما فيه الكفاية.

وقال عضو مجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى آبي هوفمان ان عقوبة المنع اربع سنوات على ما تتوفر أدلة بأنه مارس الغش يجب تُطبق بالكامل.

ـ فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا غرامة مالية على كل من الاتحاد الانكليزي لكرة القدم ونظيره البولندي بسبب حوادث الشغب التي وقعت خلال مباراتهما ضمن تصفيات كأس العالم على ملعب ويمبلي في منتصف الشهر الماضي.

وقال الفيفا انه فرض على الاتحاد البولندي غرامة قدرها 30 الف فرنك سويسري أو نحو ثلاثة وثلاثين الف دولار وأخرى قدرها 10 آلاف فرنك سويسري أو نحو احد عشر الف دولار على الاتحاد الانكليزي. وكانت انكلترا فازت في اللقاء بهدفين نظيفين لتتأهل الى المونديال.

ـ يسعى الرئيس الاوكراني فكتور يانوكوفيتش الى منع بطل العالم بالملاكمة للوزن الثقيل فيتالي كليتشكو من التنافس معه على الرئاسة في انتخابات 2015.

ولمنع كليتشكو من الترشيح اصدر البرلمان الاوكراني قانونا وقعه الرئيس يحظر كل من يدفع ضرائبه خارج اوكرانيا من التنافس على الرئاسة. ولكن بطل العالم بالملاكمة أكد ان القانون لن يثنيه عن تحدي الرئيس الاوكراني الحالي في الانتخابات المقبلة.

ـ طُلب من جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" التدخل شخصيا في قضية اللاعب الفرنسي زاهر بليونس الذي يقول انه ممنوع من مغادرة قطر بسبب خلافمع ناديه القطري.

وبعث اتحاد اللاعبين الدولي برسالة الى بلاتر يقول فيها انه يشعر بقلق بالغ على وضع بليونس العالق في قطر مع زوجته وابنتيه بعد منعه من المغادرة ما لم يسحب دعوته ضد نادي الجيش القطري الذي يقول اللاعب بليونس انه لم يدفع له اجوره منذ قرابة عامين.
XS
SM
MD
LG