روابط للدخول

دعوات لابعاد السليمانية عن الصراعات السياسية في ذكرى تأسيسها الـ229


جانب من الاحتفال بعيد تأسيس مدينة السليمانية الـ 229

جانب من الاحتفال بعيد تأسيس مدينة السليمانية الـ 229

احتفلت السليمانية الخميس(14تشرين2) بعيد تاسيسها الـ 229 وسط اجواء كرنفالية تعددت فيها الفعاليات الثقافية والفلكلورية والرياضية، فضلا عن تنظيم العديد من الحملات الشعبية للتشجير وتنظيف الشوارع وتزيين المدينة.

واشار مدير دائرة الثقافة في السليمانية محمد فتاح في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان "الاحتفال هذا العام سيستمر لثلاثة ايام"، مضيفا ان "المحافظة اعدت برنامجا واسعا يتضمن العديد من الفعاليات الفنية والثقافية والرياضية، وتم تخصيص نحو 33 مليون دينار لتمويل هذه الفعاليات".

وقال مواطنون ان يوم السليمانية يعد يوما للبيئة في العراق لما تتمتع به المدينة من طبيعة جميلة وبيئة نظيفة، مناشدين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان الاهتمام بالبيئة بشكل اكبر.

وتزامنت احتفالات السليمانية بعيدها الـ229 مع ازمة سياسية وادارية تمر بالمحافظة، يرى مراقبون انها قد تهدد امنها واستقرارها في ظل التغيير الذي حدث في ميزان القوى السياسية في المحافظة بعد فوز حركة التغيير المعارضة في انتخابات برلمان الاقليم، وما تبعها من مطالب لهذه الحركة بضرورة الحصول على بعض المناصب الادارية البارزة ومن اهمها منصب محافظ السليمانية.

واستغل محافظ السليمانية الحالي بهروز محمد صالح مناسبة الاحتفال بعيد تأسيس السليمانية لدعوة القوى السياسية كافة الى النأي بالسليمانية عن اية صراعات سياسية.
وقال صالح انه "يتمنى ان يكون هذا اليوم مناسبة لتهدئة النفوس بين السياسيين في المحافظة، والجلوس لمائدة الحوار وحل الخلافات بالطرق السلمية الاخوية، لكي تبقى السليمانية تنعم بالامن والسلام".

وكانت مدينة السليمانية تأسست عام 1784م على يد الأمير الكردي إبراهيم باشا بابان، الذي سمى المدينة باسم والده سليمان باشا، أحد أمراء سلالة بابان التي كانت تحكم المنطقة في تلك الفترة.
XS
SM
MD
LG