روابط للدخول

توقعات بانخفاض نسبة المشاركة في الانتخابات المقبلة


توقع نواب ومواطنون ان تشهد المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة انخفاضا كبيرا بسبب الاحباط الذي يشعر به قطاع كبير من الناخبين على خلفية فشل الاداء الحكومي وعدم تنفيذ الوعود التي قطعت بتوفير الامن والخدمات ومعالجة الفقر.

وتوقعت النائبة عن ائتلاف العراقية انتصار الجبوري في تصريحها لاذاعة العراق الحر ان تكون نسبة المشاركة في الانتخابات المقبلة ضئيلة جدا "نتيجة الاخفاقات الكبيرة في ادارة ملفات مهمة على مدى الدورة الماضية وتنازع الكتل السياسية فيما بينها".

ودعت الجبوري المواطنين "الى التوجه الى صناديق الاقتراع ليكون لديهم هدف في التغيير والحصول على ما يريدوه من أمن وخدمات".

من جانب اخر توقع النائب عن دولة القانون خالد الاسدي في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان "يختلف تفاعل الناس مع الانتخابات النيابية عن تفاعلهم مع انتخابات المجالس المحلية، إذ ستكون المشاركة بنسبة اكبر بسبب اهمية الانتخابات التشريعية"، مشيرا الى أن "بعض الكتل السياسية تتمنى فشل الانتخابات المقبلة".

الى ذلك ذكر الناطق بأسم المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات صفاء الموسوي أن "المفوضية تقوم بتحديث سجلات الناخبين في جميع المحافظات وأن نسبة الاقبال حتى الان جيدة".

وفي سياق ذي صلة اختلفت رؤية مواطنون في بغداد ازاء مسألة الذهاب لصناديق الاقتراع، إذ يرى المواطن ليث الدليمي أن عدم الذهاب افضل "لعدم وجود اشخاص اكفاء يمثلون الشعب بصدقية ونزاهه". أما الحاج ابو علي فيرى ضرورة المشاركة في الانتخابات "للتخلص من كل الرؤوس الفاسدة".
XS
SM
MD
LG