روابط للدخول

إيران والذرية الدولية توقعان اتفاقاً لحل "كل" القضايا النووية


وقّعت إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين اتفاقاً يمنح مفتشي الوكالة حق "الزيارة بقيود" لمنجم لليورانيوم ومفاعل للماء الثقيل خلال ثلاثة أشهر.
المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو ورئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي وقّعا الاتفاق في طهران.
وبموجب الاتفاق تقدم إيران أيضاً معلومات عن مفاعلات بحثية جديدة تخطط لبنائها ومواقع لإقامة محطات للطاقة النووية مستقبلاً وكذلك إيضاحات لتصريحات سابقة عن إقامة منشآت إضافية لتخصيب اليورانيوم.، بحسب ما أفادت رويترز.
وفي مؤتمر صحفي مشترك، اعتبر صالحي الاتفاق بمثابة "خارطة طريق تحدد الخطوات الثنائية فيما يتصل بحل القضايا المعلقة." وأضاف "لقد منَحَنا مجلس الأمن القومي الإيراني الموافقة على السماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة موقع مفاعل آراك والتحقيق في الماء الثقيل هناك."
من جهته، قال أمانو "وفقاً لإطار التعاون، سوف تتعاون إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية فيما يخص أنشطة التحقق التي تضطلع بها الوكالة من أجل حل ّكل القضايا الحالية والسابقة."
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG