روابط للدخول

العمل تبحث مع شركاء دوليين آلية إعادة تأهيل الاحداث


ناقشت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية العراقية الاحد مع شرائكها الدوليين برنامج الرعاية اللاحقة للاحداث والذي يهدف الى اعادة تأهيلهم بمراكز الاصلاح في البلاد.
وشارك في المناقشات التي جرت باربيل ممثلون عن وزارات حقوق الانسان والداخلية والتربية ومنظمة اليونسف والهجرة الدولية لبحث اليات تنفيذ هذا البرنامج.

وقال دارا يارا وكيل الوزارة ورئيس اللجنة التوجيهية لبرنامج الرعاية اللاحقة ان الوزارة عملت على "زيادة اعداد الباحثين الاجتماعيين والنفسيين داخل الاصلاحيات من اجل تنفيذ برامج اصلاح الاحداث". وتابع ان "وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وفرت الظروف الصحية والتعليمية الملائمة للاحداث من خلال التنسيق مع وزارتي الصحة والتربية في هذا المجال، فضلا عن التنسيق مع دائرة التدريب المهني لزيادة تأهيلهم وتدريبهم في مجالات عديدة". واشار الى ان "اعداد الاحداث في مراكز الاصلاح يترواح ما بين 1500 الى 2000 حدث".

وتشير أخصائیة حماية الطفولة في منظمة اليونسيف ماكي نودا الى ان "ابرز المشاكل التي تواجههم في تنفيذ برامج اعادة تاهيل الاحداث هي عدم اعطاء المجال لهم من قبل ذويهم في اتخاذ القرارات التي تناسبهم"، داعيةً في حديث لاذاعة العراق الحر الى ضرورة "اتاحة الفرصة للحدث للتعبير عما بداخله واتخاذ القرارات التي تهمه، وليس من خلال عائلته"، مضيفة ان "اليونسيف لاتقبل بهذا وتشترط على الحدث اتخاذ القرار بنفسه وماذا يريد ان يقوم به".
واوضحت نودا ان "المشكلة الثانية التي واجهتنا تتمثل في خوف الحدث من المشاركة في هذا البرنامج بسبب الوضع الامني، فهم يغيرون عناوينهم بعد اطلاق سراحهم".

ويرى كاظم رؤوف علي معاون مدير عام اصلاح دائرة الاحداث ومنسق مشروع اصلاح الاحداث في وزارة العمل العراقية "ضرورة اشراك مجموعة جهات معنية بهذا البرنامج والعمل وفق التشريعات والقوانين المعمول بها في البلاد لضمان نجاحه"، مضيفاً ان "اشراك مجالس المحافظات ووزارات الشباب والصحة والداخلية وحقوق الانسان والعمل سيقود الى نتائج سليمة لكن شريطة ان يكون هذا الاشتراك وفق اسس وتعليمات محددة".

من جهته ناشد مدير سجن الاحداث بكركوك العقيد ازاد محمد "الحكومة العراقية الى الاهتمام بالاحداث وايجاد حلول مناسبة لهم وتحسين اوضاعهم المعيشية لابعادهم عن ارتكاب الجرائم"، مشيرا الى ان "اكثر الجرائم التي يرتكبها الاحداث ناجمة عن الفقر".

XS
SM
MD
LG