روابط للدخول

"وشه" الكردية: بغداد تغرّم كردستان 10 مليارات دولار عن توقف تصدير النفط


تقول صحيفة "هاولاتي" ان التحالف الكردستاني لم يتمكن في بغداد من تحقيق مكاسب كبيرة في مفاوضاته بخصوص قانون انتخابات مجلس النواب العراقي رغم تهديدات رئيس الاقليم بمقاطعة الانتخابات والعملية السياسية اذا لم تلبِ الاطراف الاخرى مطالب الكرد، ونقلت الصحيفة عن مؤيد طيب المتحدث باسم التحالف الكردستاني قوله ان انتخابات البرلمان كانت ستتعطل اذا لم يصوت التحالف الكردستاني لصالح القانون ويكون الكرد مسؤولين عن العودة الى القانون القديم، واضاف طيب ان اياً من الاطراف العراقية لم يكن مع القانون بصيغته النهائية، وان اياً منها لم يتمكن من الحصول على كل المكاسب في المفاوضات.

وفي خبر اخر تذكر الصحيفة ان الاتحاد الاسلامي الكردستاني شكل لجنة من قيادته للمشاركة في المباحثات الخاصة بتشكيل الحكومة في الاقليم وتركت كل الخيارات مفتوحة امام اللجنة. واضافت الصحيفة ان البلاغ الصادر عن اجتماع قيادة الاتحاد الاسلامي الاخير اشار الى استشارة منظمات ومؤسسات الاتحاد حول تشكيل الحكومة واقرت خيار حكومة اقليم موسعة للمرحلة الراهنة، ولكنه ترك في الوقت نفسه الخيارات مفتوحة امام لجنة المفاوضة التي شكلها.

صحيفة "وشه" كتبت ان بغداد فرضت على اقليم كردستان غرامة تبلغ 10 مليارات دولار بسبب توقف الاقليم عن تصدير النفط اكثر من مرة خلال العام الحالي، ونقلت الصحيفة عن قاسم محمد مقرر لجنة النفط والغاز في البرلمان العراقي قوله ان معلومات حصل عليها تشير الى ان بغداد ستفرض هذه الغرامة على الاقليم رغم ان مشروع موازنة عام 2014 لم يصل البرلمان بعد، واضاف قاسم ان بغداد فرضت غرامتها على اساس ان الاقليم لم يلتزم بالاتفاقية التي وقعها معها بتصدير 250 الف برميل من النفط الخام الى الخارج يومياً، ما الحق اضراراً بعائدات العراق من النفط.

وتشير صحيفة "خبات" الى ان ممثلي الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير والاتحاد الاسلامي الكردستاني سيزورون انقرة للمشاركة في مناقشة حزمة الاصلاحات الديمقراطية التي اعلنها رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، ونقلت الصحيفة عن هيمن هورامي مسؤول مكتب العلاقات الخارجية في الحزب الديمقراطي قوله ان ندوة سيعقدها مركز الدراسات الاستراتيجية في انقرة يحضرها عدد من السياسة والاكاديميين وسيناقش حزمة الاصلاحات الديمقراطية التي تقدم بها اردوغان.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان عدداً من اعضاء مجلس محافظة نينوى يدفعون الاموال الى تنظيم القاعدة مقابل عدم استهدافهم، ونقلت الصحيفة عن سيدو حسين عضو المجلس عن قائمة التحالف الكردستاني قوله ان الاوضاع الامنية في مناطق غرب وجنوب محافظة الموصل وصلت الى درجة الخروج عن سيطرة الحكومة العراقية والخضوع لسيطرة القاعدة التي تجبر اعضاء المجالس والاغنياء وبعض السياسيين على دفع الضرائب لها مقابل عدم استهدافهم، منوّها الى ان اعداد الارهابيين في هذه المناطق في تزايد مستمر وان الاجهزة الامنية نادراً ما تقوم بجولات فيها.

XS
SM
MD
LG