روابط للدخول

ديالى: مزارعون يشكون شح المياه وقلة الدعم الحكومي


مزارع في بستان بديالى

مزارع في بستان بديالى

فيما يعاني مزارعون في عدة محافظات عراقية من مشكلات مختلفة يشكو نظراؤهم في ديالى الذين يستقبلون الموسم الشتوي الخاص بزراعة الحنطة والشعير يشكون خاصةً من شح المياه وقلة الدعم الحكومي.

وفي مقابلات أجرتها إذاعة العراق الحر مع عيّنة من هؤلاء المزارعين، أوضحوا أن من أبرز المصاعب التي يواجهونها مشكلة توفير المياه بالإضافة إلى تأخر توزيع الحبوب والأسمدة عليهم من قبل دوائر الزراعة.

المزارع إسماعيل كامل، وهو من سكنة إحدى القرى الزراعية شمال بعقوبة، قال إن شح المياه أجبره على هجر أرضه منذ سبع سنين، مبيناً أن مياه السقي في الجداول والأنهار تأتيهم "يوماً واحداً وتنقطع عنهم عشرة أيام."

أما المزارع أبو عبد الله فقال إنه تمت الموافقة على زراعة 35 دونماً فقط من أرضه التي تبلغ مساحتها الكلية البالغة 160 دونماً زراعياً، مبيناً أنه تم حذف 13 دونماً من مساحته المقررة له بواقع 30% من المساحة الإجمالية ولم يتم الموافقة عليها. وأضاف أبو عبد الله أن دوائر الزراعة أبلغت المزارعين أن الحصة المقررة من الأسمدة الكيماوية هي 25 كيلوغراماً للدونم الواحد في حين تبلغ الحصة التي أُقرت من قبل دائرة الزراعة 50 كيلوغراماً للدونم الواحد .كما شكا هذا المزارع من عدم تسلم حصته من الحبوب حتى اللحظة رغم مراجعاته المتكررة لدوائر الزراعة في المحافظة.

مزارعون آخرون قالوا لإذاعة العراق الحر "إن الزراعة اليوم لم تعد ذات جدوى". ومن هؤلاء المزارع سعد مجيد الذي أضاف قائلاً إنه "لا يوجد أي دعم مادي للمزارعين وأن المبيدات والمستلزمات الزراعية أضحت اليوم باهضة الثمن"، مبيناً أن الزراعة "أصبحت مهنة للهو ولم تعد مهنة مربحة"، بحسب تعبيره.
أما المزارع مقداد العزاوي فقال إنه وبعد "تحمل الفلاح أعباء الزراعة من حرث وأسمدة ومبيدات يجد صعوبات كبيرة في بيع محاصيله في السوق الذي غزته المحاصيل المستوردة."

وعند نقل شكاوى المزارعين وهمومهم إلى رئيس اللجنة الزراعية في مجلس المحافظة حقي الجبوري، صرّح هذا المسؤول بأن اللجنة "توصلت خلال اجتماعها الأخير إلى مقررات سيتم متابعتها ومن بينها أنه تم الاتفاق على توزيع الحبوب على المزارعين وفق الكمية المقررة وبالتساوي ، بالإضافة إلى انه سيتم توزيع الأسمدة وفق دفعتين بواقع 25 كيلو غراماً للدونم الواحد كل دفعة."
وأضاف الجبوري أن مديرية الموارد المائية تعهدت خلال الاجتماع الأخير بإيصال الماء إلى جميع المناطق المشمولة بالخطة الزراعية. وأكد أن اللجنة الزراعية في مجلس محافظة ديالى "مستعدة لاستقبال شكاوى المزارعين وستعمل على حلها وتذليل العقبات التي تقف بوجه المزارع في المحافظة."

XS
SM
MD
LG