روابط للدخول

مطالب بزيادة حجم تمثيل الأقليات في البرلمان


صابئة مندائيون في طقوس دينية

صابئة مندائيون في طقوس دينية

طالب عدد من ممثلي الأقليات في العراق بزيادة مقاعد الكوتا المخصصة لهم في مجلس النواب قبل اقرار قانون الانتخابات الذي شهد الكثير من السجالات تحت قبة البرلمان.

واكد عضو مجلس النواب عن أقلية الصابئة المندائيين خالد امين رومي ان منح مقعد واحد لكل طائفة لا يكفي، مشيراً الى ان ممثلاً واحدا عن الطائفة او المجموعة الاثنية لا يستطيع ان يقوم بجميع المهام الملقاة على عاتقه داخل مجلس النواب.

من جهته اشار الناشط الايزيدي خضر دوملي الى ضرورة منح الأقليات مقاعد اضافية من اجل تأكيد مبدأ الديمقراطية في العراق، لافتاً الى ان وجود ممثل واحد عن الطائفة الايزيدية لا يمثل طموحات ابناء الطائفة.

الى ذلك قال عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان فلاح الياسري ان منح مقاعد اضافية تخصص للاقليات سيشجع تلك الأقليات على البقاء، ويحافظ على التنوع العرقي والطائفي للمجتمع العراقي، علاوة على ان هذا الامر يُعدُّ استحقاقاً دستورياً، على حد تعبيره.

وعلى الرغم من أهمية تلك المطالبات الا انها تبدو قد لا تجد اذاناً صاغية وسط الصخب الذي تشهده عملية إقرار قانون الانتخابات من سجالات سياسية.
ويرى عضو ائتلاف دولة القانون عباس البياتي ان من الصعوبة في الوقت الحاضر منح مقاعد إضافية للأقليات، باعتبار ان جميع الكتل اتفقت على عدم زيادة مقاعد مجلس النواب، لافتاً إلى أن تمثيل الأقليات داخل قبة مجلس النواب، يعدُّ تمثيلاً نوعياً وليس كمياً، على حد تعبيره.

هذا وكان العديد من ممثلي الأقليات طالبوا مجلس النواب بمنحهم مقاعد إضافية من اجل تمثيل اكبر لهم في المجلس بما يمنح العملية الديمقراطية في العراق شفافية اكبر، على حد وصفهم.

XS
SM
MD
LG