روابط للدخول

مشروع لتشجيع الشباب على المشاركة بالانتخابات


يشعر البعض بمخاوف من تكرار انخفاض نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقرر اجراؤها في نيسان المقبل كما حصل في انتخابات مجالس المحافظات حين بلغت نسبة المشاركة 50%، بحسب ما اعلنته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

ولان الشباب يشكلون نسبة نحو 60% من الشعب العراقي فان الانظار تتوجه اليهم من اجل تحفيزهم على المشاركة الواسعة في الانتخابات. وعلى هذا الاساس اطلق برلمان الشباب في وزارة الشباب والرياضة السبت (2 تشرين الثاني) مشروع الاصابع البنفسجية الذي وضع هدفاً اساسياً يتمثل بتشجيع الشباب على المشاركة في الانتخابات المقبلة من اجل احداث التغيير والاصلاح في العملية السياسية.

واشاد العضو السابق في لجنة الشباب والرياضة بمجلس محافظة بغداد كريم جاسم بهذا المشروع، واشار الى ان "المسح الشبابي الذي اجرته الوزارة قبل سنوات بالتعاون مع وزارة التخطيط والامم المتحدة، اشر وجود رغبة للشباب باتجاه الانتخابات لكن في الوقت نفسه توجد عدم ثقة بما يجري من اوضاع سياسية تثبط من عزيمة الشباب تجاه الذهاب الى صناديق الاقتراع".

ويؤكد اعضاء في برلمان الشباب انهم وضعوا برنامجا لحث الشباب على المشاركة في الانتخابات. ويشير رئيس برلمان الشباب في الديوانية علاء البصري الى ان "دور برلمانهم سيتركز على اطلاع الشباب في الريف والحضر على مشروعهم، وايضا جميع الشرائح المستهدفة من موظفين وكسبة وغيرهم".

اما عضو برلمان الشباب في كربلاء وجدان محمد عبيس فبينت ان "برلمان الشباب اعد استطلاعا بالتعاون مع المفوضية المستقلة للانتخابات والجهاز المركزي للاحصاء يستهدف الشباب، وفي ضوء النتائج التي سيخرج بها الاستطلاع سيضعون خطة للتحرك على الشباب بهدف تشجيعهم على المشاركة في الانتخابات القادمة من خلال اقامة الندوات والورش".

من جهته رحب المتحدث بإسم مفوضية الانتخابات صفاء الموسوي بفكرة مشروع الاصابع البنفسجية، مؤكدا ان "اي عملية انتخابية لا تكتمل الا بالدعم المقدم من الوزارات الساندة ومنظمات المجتمع المدني والاعلام".

XS
SM
MD
LG