روابط للدخول

مفوضية الانتخابات: استحالة اجراء انتخابات مجالس محافظات كردستان


اعلن رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق سربست اميدي استحالة اجراء انتخابات مجالس محافظات اقليم كردستان، التي كان من المقرر اجراؤها في الحادي والعشرين من شهر تشرين الثاني الجاري.

وكانت المفوضية طلبت من حكومة اقليم كردستان العراق عدم اجراء انتخابات مجالس محافظات الاقليم بالتزامن مع انتخابات برلمان الاقليم التي جرت في الحادي والعشرين من شهر ايلول المنصرم، بعد تشكيك بعض الاطراف السياسية بسجل الناخبين، وعدم ازالة اسماء المتوفينة منها.

وجرت انتخابات مجالس المحافظات في الاقليم عام 2005 ولم تجر بعدها اية انتخابات اخرى رغم اجرائها في بقية المناطق العراقية عام 2009 وقام برلمان الاقليم بتمديد الدورة الحالية لمجالس المحافظات لعدة مرات.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال سربست اميدي، ان قوائم المرشحين لانتخابات مجالس المحافظات للاحزاب السياسية تتضمن العديد من النواقص، ما دفع المفوضية الى مخاطبة حكومة الاقليم بشكل رسمي مطالبا اياها بتأجيل هذه الانتخابات.

واضاف اميدي انه تم وقف اجراء الاستعدادات لاجراء هذه الانتخابات، معلنا ان المفوضية تستعد للبدء في العاشر من الشهر الجاري بتحديث سجل الناخبين لانتخابات مجلس النواب العراقي العام المقبل.

الى ذلك تباينت اراء الاحزاب الكردستانية سواء تلك التي في السلطة أوالمعارضة حول تأجيل انتخابات مجالس المحافظات في الاقليم. وفي الوقت الذي تتهم فيه قوى المعارضة احزاب السلطة بانها السبب في تأجيل هذه الانتخابات، تعلن احزاب السلطة استعدادها لخوض الانتخابات.

واتهم مسؤول مكتب الانتخابات لحركة "تغيير" المعارضة في اربيل هيمن انور حزبي السلطة في الاقليم: الاتحاد الوطني الكردستاني، والحزب الديمقراطي الكردستاني بعرقلة اجراء انتخابات مجالس المحافظات، مشيرا الى ان تأجيل انتخابات مجالس محافظات الاقليم يأتي في اطار تدخلات خارجية من قبل عدد من الاحزاب التي خسرت وتراجعت اصواتها، وباتت تخاف من خسارتها للانتخابات، واصفا التأجيل بانه غير قانوني وغير منطقي ونحن مستاؤون منها.

في حين اعلن مسؤول مكتب الانتخابات في الاتحاد الوطني الكردستاني حميد عبدالله، عن استعداد حزبه خوض هذه الانتخابات متى ما اجريت، معلنا ان حزبه اتخذ الاستعدادات بهذا الصدد.

XS
SM
MD
LG