روابط للدخول

محلل:العراق قد يكون وسيطا مقبولا لحل الازمة السورية


اختتم رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي السبت زيارته الى الولايات المتحدة الاميركية بعد ان اجرى مباحثات مع الرئيس الاميركي باراك اوباما، ونائبه جو بايدن، تركزت على تعزيز قدرات العراق العسكرية في محاربة تنظيم القاعدة.

واعلن بيان مشترك صدر الجمعة عقب لقاء المالكي باوباما في البيت الابيض ان الرئيس الاميركي حث المالكي على بناء نظام ديمقراطي شامل بشكل أكبر في بلاده، مؤكدا أن الولايات المتحدة ستتعاون مع العراق في محاولته للتصدي لتمرد القاعدة.

ويرى مراقبون ضرورة استغلال هذه الزيارة لتعزيز دور العراق اقليميا ودوليا خلال المرحلة المقبلة، خاصة في ظل المتغيرات الواسعة، التي تشهدها المنطقة، والمتمثلة بالتقارب الاميركي الايراني، وتغير المواقف الدولية تجاه النزاع في سوريا.

ودعا عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب حسن الحمداني الى ضرورة حل المشاكل الداخلية العراقية، وانهاء حالة التشضي الواضحة في المواقف، مضيفا ان هذا الامر سيعطي صورة موحدة للسياسة الخارجية العراقية، بما يؤهله للعب دور اكبر اقليميا في المستقبل.

الى ذلك أكد عضو لجنة العلاقات الخارجية في المجلس النائب عماد يوخنا ان العراق ينتظر دورا اكبر من الولايات المتحدة لتعزيز امنه واستقراره من خلال دعمه عسكريا واقليميا ودوليا.

فيما رأى المحلل السياسي كاظم المقدادي ان العراق قد يتمكن من التحول الى وسيط مقبول لحل الازمة السورية، في حال تمكن من اقناع الولايات المتحدة بضرورة دعمه في هذا المجال، مشددا على ضرورة ان يكون للعراق دور اساسي في المنطقة في ظل المتغيرات الكثير التي شهدتها مؤخرا.
XS
SM
MD
LG