روابط للدخول

مسيرة احتجاجية في قضاء دربنديخان


موقع سد دربنديخان في محافظة السليمانية

موقع سد دربنديخان في محافظة السليمانية

شهد قضاء دربنديخان بمحافظة السليمانية الجمعة مسيرة احتجاجية شكا المشاركون فيها من تلوث مياه الشرب في عدد من الاحياء السكنية. وقطع المحتجون الطريق الذي يربط القضاء بمركز المحافظة، متهمين الحكومة المحلية بالاهمال والتقصير، وداعين اياها بتقديم اعتذار رسمي لأهالي دربندخان على تلوث المياه، ومحاسبة المقصرين كشرط لإنهاء احتجاجاتهم.

واكد محتجون التقت معهم اذاعة العراق الحر "أن مشكلة تلوث المياه في القضاء مستمرة منذ سنوات، لكنها تفاقمت مؤخرا بشكل واضح، دون ان تحرك الجهات المعنية ساكنا".

وقال المواطن محمد دربني "منذ يومين ومياه الشرب ملوثة بشكل كبير.ولون الماء غير طبيعيز ولايمكننا استخدامه حتى لاغراض الغسل. الحكومة المحلية غير مهتمة بهذا الموضوع، وكأن صحة المواطنين لاتعنيها، والعديد من الامراض انتشرت في القضاء نتيجة تلوث مياه سد دربنديخان. لقد طفح الكيل ولن نتسامح في حقوقنا".

أما المواطنة شيلان عبد الله فقالت "اليوم ولدى محاولتي استخدام ماء الحنفية للطبخ اكتشفت وجود ديدان في الماء".

الى ذلك اتهم مواطنون مسؤولين حكوميين في محافظة السليمانية بعرقلة تنفيذ مشاريع تصفية المياه في القضاء.

وقال المواطن سيروان صديق "لقد اعلن عن عدة مشاريع لتصفية المياه، وعشرات الشركات الاجنبية والمحلية ابدت الاستعداد لتنفيذها. لكن المصالح الشخصية والتجارية لمتنفذين في المحافظة منعت اتمام هذه المشاريع، ليبقى السكان يعانون ويشربون مياه ملوثة. لايمكن ان نسمح لهذا الوضع ان يستمر".

الى ذلك قدم محافظ السليمانية بهروز محمد خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الجمعة اعتذاره لاهالي قضاء دربنديخان. وعزا سبب تلوث مياه الشرب الى اعمال صيانة في السد، مشيرا الى ان هذه الاعمال لم يجر التنسيق بشأنها مع دائرة اسالة الماء في القضاء.

XS
SM
MD
LG