روابط للدخول

مرة اخرى يفشل البرلمان في اقرار قانون الانتخابات


أخفق مجلس النواب في التوصل الى قرار حاسم بشأن قانون الانتخابات، رغم بقاء جلسته مفتوحة ليومين متتالين.

وكان الحراك النيابي، واجتماعات الكتل السياسية، ومحاولة تقريب وجهات النظر هي السائدة في اروقة مجلس النواب العراقي الخميس.

وقد صعدت آلية اعتماد رأي ما، ومن ثم التراجع عنه، من توتر الاجواء خاصة وان المفوضية المستقلة للانتخابات دعت الى ضرورة اقرار البرلمان قانون للانتخابات.

واتهمت كتلة التغيير الكردستاني التحالف الوطني بارجاع مفاوضات الكتل الى مربعها الاول، بتراجعها عن اتفاق الاربعاء، باعتماد بيانات وزارة التخطيط لاحتساب عدد مقاعد مجلس النواب.

ووفقا لبيانات وزارة التخطيط يبلغ تعداد سكان العراق حاليا خمسة وثلاثين مليون نسمة، اي ان مقاعد مجلس النواب المقبل ستكون 350 مقعدا، بمعدل مقعد لكل مئة الف مواطن.

واوضح النائب عن حركة تغيير لطيف مصطفى، ان التحالف الوطني اصر على العدد الحالي لمقاعد مجلس النواب وهو 325 مقعدا. لكن اعضاء التحالف الوطني اشاروا الى ان المناقشات بخصوص مواد قانون الانتخابات نضجت، حسب النائب فؤاد الدوركي، وان التصويت على القانون في اقرب وقت ممكن.

واستغرب النائب عن العراقية عبدالخضر الطاهر منح رئاسة مجلس النواب زعامات الكتل السياسية تحديد مصير الانتخابات، في حين تتجاهل النواب المنتخبين من الشعب.

وشهدت جلسة الخميس التصويت على سبع مواد من مشروع قانون تعديل قانون الانتخابات التشريعية، فيما اجل التصويت والتوافق على بقية مواده الى جلسة السبت المقبل.

XS
SM
MD
LG