روابط للدخول

احتجاجات في السليمانية على اعدام ايران لناشطين كرد


اربيل: كردية ايرانية تحتج على الاعدامات في ايران

اربيل: كردية ايرانية تحتج على الاعدامات في ايران

شهدت السليمانية ومدن اخرى في اقليم كردستان العراق موجة من احتجاجات لكرد ايرانيين على اعدام السلطات الايرانية ناشطين وسياسيين كرد.

وحمل المحتجون الذين قبل ان السلطات الايرانية اعدمتهم مؤخرا، بينهم الناشطان الكرديان حبيب الله بور، ورزا اسماعيل، الّذين اعدما قبل ايام.

واتهم منظم الحملة في السليمانية رزا مهدي في حديث لاذاعة العراق الحر اتهم ايران بعدم وضعها أي اعتبار لحقوق الانسان، باستمراها خرق المعاهدات والمواثيق الدولية في ظل صمت المجتمع الدولي.

وادان مهدي استمرار سياسية الاعدامات في ايران وخاصة ضد نشطاء وسياسيين كرد، ودعا الى ايقاف هذه الاعدامات فورا واطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في السجون الايرانية، داعيا المجتمع الدولي الى اتخاذ موقف اكثر جدية "لايقاف هذه الجرائم".

الى ذلك اكد الناشط الحقوقي هيوا بوتيمان ان سياسة ايران المتشددة مع الكرد "لن تثني هذا الشعب عن المطالبة بحقوقه القومية، بل ستزيده اصرارا عليها"، وناشد حكومة اقليم كردستان العراق ان تتخذ موقفا جديا من اعدام الشباب الكرد في ايران .

اما الناشطة المدنية، عضوة المؤتمر القومي الكردي بروين حمة، التي شاركت في الحملة فشددت على ضرورة ان يضع المؤتمر القومي الكردي ضمن اجندته الرئيسة، متابعة قضية السياسيين والناشطين الكرد المعتقلين في السجون الايرانية.

يشار الى ان جمعية حقوق الانسان اعلنت ان ايران اعدمت 16 ناشطا سياسيا كرديا خلال الاشهر الثلاثة الماضية.

XS
SM
MD
LG