روابط للدخول

"هاولاتي" الكردية: الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني يتفقان على تشكيل حكومة الاقليم


كشفت صحيفة "هاولاتي" ان الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني اتفقا على تشكيل حكومة الاقليم المقبلة بعيدا عن احزاب المعارضة، علي الرغم من ان وجود اعتراضات داخل الحزبين حول الاتفاق.

وقالت الصحيفة ان معلومات حصلت عليها تشير الى ان حكومة الاقليم الجديدة ستشكل من الحزبين اضافة الى احزاب صغيرة حصلت على مقعد واحد في برلمان الاقليم.

واشارت "هاولاتي" الى ان الاتفاق بين الحزبين يقضي بتشكيل الحكومة كالسابق دون وضع اعتبار لعدد المقاعد التي حصل عليها كل منهما وانه حسب الاتفاق سيكون منصب رئيس برلمان الاقليم للاتحاد الوطني فيما سيتولى الحزب الديمقراطي رئاسة الحكومة، أما وزارات الموارد الطبيعية، والمالية، والبيشمركه، والداخلية، فسيجري تقاسمها بين الحزبين مناصفة.

وذكرت "هاولاتي" في خبر اخر ان القوى الاسلامية الكردستانية تسعى تشكيل جبهة اسلامية داخل برلمان الاقليم على خلفية المباحثات التي تنجح، والتي جرت بين الاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية والحركة الاسلامية قبل الانتخابات لخوض الانتخابات في قائمة موحدة.

ونقلت الصحيفة عن ابو بكر هلدني عضو المكتب السياسي للاتحاد الاسلامي الكردستاني ان انشغال الاحزاب الاسلامية بالانتخابات منعها من بحث هذه المسألة، لكن ثمة مقترح واتجاه نحو تشكيل مثل هذه الجبهة مع انعقاد اول جلسة لبرلمان الاقليم.

صحيفة "كوردستاني نوى" ذكرت ان المفاوضات بين الكتل النيابية العراقية مستمرة بشأن اقرار قانون الانتخابات.

ونقلت الصحيفة عن النائب عن التحالف الكردستاني خالد شواني ان الكرد حصلوا على ثمانية مقاعد تضاف الى مقاعد محافظات الاقليم نتيجة المفاوضات، وان الكتل الكردية مصرة على اضافة مقاعد الى حصة الكرد الفيليين والايزيديين والشبك.
وابلغ المتحدث باسم التحالف الكردستاني مؤيد طيب الصحيفة ان المقاعد الثمانة ستتوزع بواقع ثلاثة للسليمانية وثلاثة لاربيل واثنان لدهوك.

وفي خبر اخر ذكرت الصحيفة ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني دعا الاربعاء برلمان الاقليم الى الانعقاد في السادس من تشرين الثاني.

وذكرت صحيفة "خبات" ان الكونغرس الامريكي حذر الرئيس اوباما من تقديم مساعدات امنية الى العراق في حال استمرت سياسة الحكومة العراقية الحالية تجاه الكرد والسنة وبعض الاقليات الاخرى.

XS
SM
MD
LG