روابط للدخول

خبير سياسي: يوم الضربات الموجعة لجماعة الإخوان


القيادي في جماعة الأخوان المسلمين عصام العريان يقف مبتسماً بعد إلقاء القبض عليه

القيادي في جماعة الأخوان المسلمين عصام العريان يقف مبتسماً بعد إلقاء القبض عليه

شهدت الجامعات المصرية تظاهرات متعارضة، بين مؤيد لجماعة الإخوان المسلمين، ومؤيد للجيش، ووقعت أحداث مؤسفة عقب اقتحام طلاب الأزهر المباني الإدارية، ما أدى إلى استنجاد الجامعة بالشرطة، والتي اقتحمت الحرم الجامعي بقرار من النيابة العامة، وتظاهر أمام دار القضاء العالي العشرات من مؤيدي جماعة الأخوان، وذلك قبيل محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، و18 قيادياً في الجماعة.

ويقول الخبير السياسي أسامة الغزولي في حديث لإذاعة العراق الحر إن "اليوم الأربعاء هو بحق يوم الضربات الموجعة لجماعة الأخوان"، مضيفا أن "القبض على اثنين من أهم القيادات، عصام العريان في القاهرة، وعيد مرجونة في سيناء، سيمثلان تحولاً كبيرا في قوة الجماعة، ووجودها السياسي، والحركي، والعملياتي".

ورأى القياديال سابق في جماعة الأخوان المسلمين ثروت الخرباوي أن "القبض على العريان ضربة مؤثرة لجماعة الخوان المسلمين"، مشيرا في اتصال هاتفي مع إذاعة العراق الحر إلى اعتقاده بأن "العريان كان وراء العديد من الأحداث خلال المرحلة لماضية، وتصعيدها".

من جهته يشير القيادي السابق في الجماعة، ونائب المرشد العام السابق محمد حبيب، في حديث لإذاعة العراق الحر إلى أن "العريان كان أحد أهم مسؤولي التنظيم فيما سبق عن الحركة الطلابية"، ولم يستبعد أن يكون "العريان هو من يقف خلف الأحداث التي شهدتها الجامعات المصرية مؤخرا من قبل الطلاب المنتمين لجماعة الأخوان المسلمين".

واعتبر الخبير الأمني اللواء شهاب مختار في تصريحات لإذاعة العراق الحر أن توقيف العريان تحول مهم على المستوى الحركي السياسي للإخوان، وخاصة قبل محاكمة الريس المعزول محمد مرسي".
وعلق على إلقاء القبض على "عيد مرجونة"، القيادي الإخواني في شمال سيناء، والمنسق العام للاتصال بين الخلايا المنتمية للقاعدة، بأنها "عملية ستؤثر كثيرا على الأنشطة الإرهابية في سيناء، خاصة أن التحقيقات ربما تكشف الكثير عن علاقة الإخوان بتمويل عمليات إرهابية كبرى بعضها تخطى الحدود المصرية"، ولم يستبعد الخبير الأمني المصري في حديثه "تورط جماعة الأخوان في أنشطة إرهابية بعضها بالتنسيق مع تنظيم القاعدة في الشرق الأوسط، وبعضها ربما نال من مصالح دول كبرى"، مشيرا إلى أن "التحقيقات ستكشف عن الكثير من المفاجآت".

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد أعلنت فجر الأربعاء تمكنها من القبض على القيادي الإخواني الهارب عصام العريان في التجمع الخامس شمال شرق القاهرة. كما أعلن الجيش المصري ظهر الأربعاء تمكنه من القبض على "عيد مرجونة"، أحد أهم قيادات الإخوان في شمال سيناء، ومسؤول التنسيق بين الخلايا الإرهابية المنتمية لتنظيم القاعدة في سيناء، وحركة حماس، وتنظيم الإخوان المسلمين.
وقال الجيش في بيان رسمي، إن "القيادي الإخواني يدعى (ناصر إبراهيم)، وشهرته (عيد مرجونة)، وضبطت وبحوزته شيكات قيمتها أكثر من مليون جنيه مصري، بخلاف العملات النقدية".

مزيد من التفاصيل في الفيديو:
XS
SM
MD
LG