روابط للدخول

فصائل مسلحة سورية: نعارض جنيف ما لم يؤد إلى إطاحة الأسد


أعلنت ألوية المعارضة المسلحة الرئيسية في سوريا معارضتها لمؤتمر السلام الدولي الخاص بسوريا ما لم يؤد إلى إطاحة الرئيس بشار الأسد.
وقال بيان بتاريخ يوم السبت وقّعت عليه بعض من أقوى الألوية الإسلامية إن "أي حل لا ينهي وجود الأسد بكل أركانه ومرتكزاته العسكرية ومنظومته الأمنية ولا يقضي بمحاسبة كل من اشترك في ممارسة إرهاب الدولة سيكون حلاً مرفوضاً جملةً وتفصيلاً." وأضاف "نعتبر حضور مؤتمر جنيف (2) أو التفاوض مع النظام بخلاف ما سبق متاجرة بدماء شهدائنا وخيانة تستوجب المثول أمام محاكمنا."
ووقّع على البيان 22 لواء معظمها ألوية إسلامية منها صقور الشام والتوحيد وأحفاد الرسول وحركة أحرار الشام ولواء الصحابة الأصغر، بحسب ما أفادت رويترز.
XS
SM
MD
LG