روابط للدخول

فعاليات ملتقى بغداد الشعري الثاني تتواصل


من فعاليات ملتقى بغداد الشعري الثاني

من فعاليات ملتقى بغداد الشعري الثاني

بمشاركة شعراء عرب وعراقيين من مختلف المحافظات، تتواصل على مدى أربعة أيام على قاعات فندق فلسطين والجامعة المستنصرية فعاليات ملتقى بغداد الشعري الثاني الذي تشرف على إقامته وزارة الثقافة العراقية في سياق مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية..

وتتضمن الفعاليات الصباحية والمسائية قراءات شعرية وجلسات نقدية بمحاور أدبية شعرية متنوعة. وتنوعت النصوص الشعرية التي ألقاها الشعراء المشاركون بين القصيدة النثرية الحديثة، والشعر العمودي الكلاسيكي. وكان لحضور الشعراء الشباب الفعل البارز في الملتقى حيث ألقى الشاعران هزبر محمود واحمد عبد السادة قصائد حازت على اعجاب الحضور في قاعة فندق فلسطين.

وأشاد شعراء عرب بمستوى تنظيم الملتقى وعبروا عن سعادتهم لحضورهم ملتقى بغداد الشعري. وأشار الشاعر السعودي جاسم الصحيح الى حرص اغلب الشعراء العرب لتلبية الدعوة لحضور الملتقى ومتابعة هذا الحدث الثقافي الذي يدلل ان بغداد لم تزل مدينة الشر والإبداع.

ووجد الشاعر سلمان داود محمد إن التنوع في النصوص المقدمة يمثل نوعا من التطور في الذائقة الشعرية وهو ما منح الملتقى تميزا إضافيا بتنوع الأنماط والأساليب الشعرية.

في حين يرى الناقد الأدبي علي الفواز إن الدراسات النقدية التي رافقت القراءات الشعرية حفلت بالكثير من المواضيع الفكرية والأدبية العميقة والتي تجاوزت حدود الحديث والتقييم للمشهد الشعري للتطرق إلى ارتباط الشعر بالهوية الوطنية.

وعدَّ رئيس لجنة الثقافة والإعلام البرلمانية على الشلاه إقامة الملتقى حدثا ثقافيا مهما يؤكد عودة الحياة إلى مفاصل الثقافة العراقية.

XS
SM
MD
LG