روابط للدخول

أقر مسؤولون في محافظة وأمانة بغداد بوجود تأخر وتلكؤ في انجاز العديد من المشاريع الخدمية الحيوية في العاصمة، عازين السبب في ذلك إلى إحالة تلك المشاريع لمقاولين ثانويين ليست لدهم خبرة، أو شركات عراقية غير رصينة، فضلا عن وجود محاباة في متابعة عمل تلك الشركات.

ويشير رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي في مجلس محافظة بغداد نزار السلطان الى ان أكثر المشاريع الخدمية متلكئة لأسباب إدارية أو فنية وبعضها لأسباب سياسية، مؤكدا انه سيتم الاستعانة بشركات استشارية للتعرف على أسباب التأخر أو التوقف. واضاف السلطان في حديث لاذاعة العراق الحر ان هناك مجاملات في إحالة المقاولات وبعض المحاباة في عملية المتابعة، ما اضعف الجانب الرقابي.

من جهته كشف نائب محافظ بغداد للشؤون الفنية جاسم البخاتي عن وجود 121 مشروعاً خدمياً متوقفاً في عموم مناطق العاصمة، مبيناً ان مجلس محافظة بغداد ينوي وضع خطط عملية للوقوف على أسباب التلكؤ وانهائه. واضاف البخاتي ان المجلس وضع سقوفا زمنية للانتهاء من تلك المشاريع وخاصة ما يتعلق منها بالكهرباء والصرف الصحي واكساء الشوارع وبناء المستشفيات والمدارس، معترفاً بوجود احالات لمشاريع خدمية تنفذ بطرق غير قانونية.

الى ذلك يؤكد مدير عام دائرة المجاري في أمانة بغداد كريم عزيز ان الاشهر القليلة المقبلة ستشهد الانتهاء من تنفيذ اهم مشاريع الصرف الصحي في العاصمة، مبرراً أسباب التلكؤ في أكثر المشاريع الخدمية الى تجاوز المواطنين على اراضي الدولة التي تقام عليها المشاريع والى إحالة المشاريع لمقاولين غير مختصين.

XS
SM
MD
LG