روابط للدخول

التسعيرة الحكومية تربك تجهيز الانترنت في بغداد


شكا مواطنون ارتفاع اجور خدمات الانترنيت او خفضها في بعض الاحيان على حساب الجودة، وبخاصة بعد قرار وزارة الاتصالات القاضي بتخفيض هذه الاجور بنسبة 66%.

ويقول المواطن هشام حسين إن بعض اصحاب مكاتب التجهيز لم يلتزم بقرار خفض الاسعار، مشيراً الى قطع خطوط التجهيز من قبل اصحاب المكاتب في حالة عدم موافقة المواطن على اسعارهم.
ويفيد المواطن حسين ذاكر بأن بعض أصحاب المكاتب التزم بقرار التخفيض عبر رفع اعلانات باسعار جديدة، في حين بدأ البعض الاخر من المكاتب بتأخير تطبيق القرار الى الاشهر الاخرى، مبينا أن هذا التخفيض جاء على حساب جودة التحميل في شبكة الانترنت.
ويعبّر فلاح حامد صاحب محل تجهيز عن تضرّره من قرار التخفيض الذي قال انه ادى الى غلق الكثير من هذه المحال من قبل اصحابها بسبب قلة الربح الذي يحصلون عليه.

من جهتها بيّنت المستشارة الاعلامية لوزارة الاتصالات هيام الياسري أن الشركات الرئيسة المجهزة لخدمة الانترنت قد التزمت بتطبيق قرار التخفيض ولكن بعض التجاوزات صدرت من المزودين المحليين، مشيرةً الى صعوبة السيطرة على المخالفين الا بتعاون من المواطنين الذين أهابت بهم كافة الابلاغ عن الباعة الذين لا يلتزمون ببنود قرار التخفيض في اجور الانترنت.

XS
SM
MD
LG