روابط للدخول

النقل: اطلاق خطة لتحديث السكك الحديد في العراق


بالرغم من عراقة السكك الحديد في العراق التي يعود تأريخها لعشرينات القرن الماضي، الا ان واقعها اليوم لا يتناسب مع هذا التأريخ، فبعد سنوات الحصار التي انفتحت على سنوات من الفوضى، اصبح قطاع النقل بالسكك الحديد شبه غائب عن حياة الناس.

وفي مسعى من وزارة النقل للنهوض بهذا القطاع الحيوي، اعلنت الشركة العامة لسكك حديد العراق مؤخراً عن مشروع واسع لتحديث خطوط السكك الحديد يبدأ العام المقبل بادخال عشرة قطارات جديدة إلى الخدمة.

وقال مدير اعلام الشركة جواد الخرسان في حديث لاذاعة العراق الحر ان الشركة تعاقدت مع شركة صينية لشراء القطارات بكلفة 115 مليون دولار، وستستلم الدفعة الاولى منها، المتمثلة بقطارين للعمل على خط البصرة- بغداد الدولي مطلع العام المقبل، مشيرا الى البدء باعادة بناء هذا الخط بالتزامن مع وصول القطارات الجديدة.

من جهة أخرى أوضحت الباحثة الاقتصادية الدكتورة ثريا الخزرجي اهمية النقل عبر السكك الحديد لتنشيط التبادل التجاري بين المحافظات بشكل سلس. واشارت في حديث لاذاعة العراق الحر الى أن توفر خطوط نقل تربط المحافظات خطوة ستشجع قطاعاً مهما اخر وهو السياحة الداخلية، باعتبار ان السكك الحديد من افضل وسائل النقل البري لدى العديد من المسافرين.

الى ذلك تباينت آراء بغداديين تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر في موضوع السفر في القطارات في داخل البلاد. واشار المواطن قيس محمد الى أنه يفضل السفر عن طريق القطارات لانها الأمن والاقل كلفة. اما ثائرعمر فقد عبر عن امتعاضه من منظومة القطارات الموجودة في العراق وافتقارها لوسائل الراحة وبطئها مقارنة ببقية دول العالم، مشيراً الى ان الرحلة الواحدة بين بغداد والبصرة تستغرق 12 ساعة، ما يدل على فشلها، حسب تعبيره.

XS
SM
MD
LG