روابط للدخول

ناشطون مدنيون يحتفلون بقرار الغاء تقاعد النواب


احتفل عشرات الناشطين المدنيين في ساحة الفردوس وسط بغداد، بقرار المحكمة الاتحادية القاضي بالغاء الرواتب التقاعدية لاعضاء مجلس النواب، وطالبوا في الوقت ذاته ببدء حملة جديدة لالغاء امتيازات الدرجات الخاصة.

وكانت المحكمة الاتحادية قد اصدرت قرارا الاربعاء الماضي، بالغاء الرواتب التقاعدية لاعضاء للجمعية الوطنية السابقة، ومجلس النواب بكل دوراته التشريعية.

وتعددت اهداف الناشطين من الاصرار على اقامة احتفالات جماهيرية في الساحات العامة بمناسبة الغاء امتيازات، وفي مقدمتها مساندة القضاء العراقي على ما وصفوه بقراره الشجاع بحق البرلمانيين.

واكد محتفلون ان احتفالهم هو دليل على نجاحهم في اشراك الشعب في صنع سياسات الدولة لاول مرة، عبر قرار قضائي يلغي الرواتب التقاعدية للبرلمانيين، وهو ما اكده حميد جرجير عضو اللجان التنسيقية لالغاء الرواتب التقاعدية لاعضاء البرلمان.

ويبدو ان هذا النصر المحسوب للحراك المدني، ما زال ناقصا بحسب محمد السلامي سكرتير الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان، لأنه اقتصر، من وجهة نظره، على اعضاء البرلمان، موضحا ان التقدم نحو العدالة الاجتماعية يتطلب تكثيف الجهود لالغاء امتيازات السلطتين التنفيذية والقضائية.

يذكر ان قوات الامن فرقت تجمع المحتفلين بالغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين، واخلت ساحة الفردوس منهم، بعد ساعتين ونصف من الاحتفال الذي انطلق في التاسعة صباحا.

XS
SM
MD
LG